شويغو ولافروف يحتفظان بمنصبيهما في الحكومــــة الروسيــــة الجديـــدة

شويغو ولافروف يحتفظان بمنصبيهما في الحكومــــة الروسيــــة الجديـــدة

عقد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس، أول اجتماع مع أعضاء الحكومة الجديدة برئاسة ميخائيل ميشوستين، واصفاً تشكيلتها بأنها “متوازنة جداً”، حيث شهدت “تجديداً كبيراً”، فيما شملت التشكيلة الجديدة احتفاظ وزير الخارجية سيرغي لافروف ووزير الدفاع سيرغي شويغو بمنصبيهما. وقد تولّى لافروف منصب وزير الخارجية منذ عام 2004، فيما تولّى شويغو منصبه وزيراً للدفاع منذ عام 2012.
وفقد عدد من الوزراء في حكومة دميتري مدفيديف المستقيلة مناصبهم، حيث لم تشملهم تشكيلة الحكومة الروسية الجديدة الحاصلة على الثقة مؤخراً، وبين الوزراء الذين خسروا حقائبهم: وزيرة الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا، ووزيرة التعليم أولغا فاسيلييفا، ووزير الثقافة فلاديمير ميدنسكي، ووزير الرياضة بافيل كولوبكوف، ونائب رئيس الوزراء السابق فيتالي موتكو وزير الرياضة.
وأعلن رئيس الوزراء الروسي، خلال ترؤسه أول جلسة للحكومة الجديدة، أن تنفيذ ما كلّف به بوتين في رسالته للجمعية الفيدرالية يحظى بأولوية الحكومة.
وقال ميشوستين في كلمة افتتاحية ألقاها في مستهل الجلسة: “علينا أن نباشر في أسرع وقت ممكن العمل على تنفيذ المهام التي حددها الرئيس بوتين في رسالته، في مجالات الديومغرافيا ودعم الأسر الكبيرة، ورفع دخل المواطن، ورعاية الشرائح المعوزة، إضافة إلى تحسين جودة الرعاية الصحية والتعليم”، وأضاف: “كل ذلك يندرج في ملف تحسين مستوى المعيشة لمواطنينا.. أعتقد أن هذه مهمتنا الأكثر إلحاحاً، وهذا ما يتوقّع الناس منا إنجازه”.
وشدد ميشوستين على ضرورة إطلاق دورة استثمارية جديدة، وخلق ظروف مواتية للنمو الاقتصادي، وقال: “يجب علينا تحسين معدلات النمو الاقتصادي، لأنه يستحيل بمعزل عن ذلك تحقيق أي نتائج في المجال الاجتماعي”، ولفت إلى أنه يجب ألا يؤثر نقل الصلاحيات من الحكومة السابقة للجديدة على أداء الحكومة، مضيفاً: “فلا بد من الحفاظ على قدرة الحكومة والوزارات والهيئات على القيام بعمل منسق” في وقت يشهد فيه نظام السلطة تغيرات تنظيمية، وتابع قائلاً: “من المهم ألا تنعكس تداعيات هذه المرحلة الانتقالية على وتائر أداء الحكومة”.
يأتي ذلك فيما اقترح الرئيس الروسي على النائب العام يوري تشايكا شغل منصب الممثل الرئاسي المفوض في دائرة شمال القوقاز الفيدرالية الروسية، وقال دميتري بيسكوف المتحدّث باسم الرئاسة الروسية: “تلقّى تشايكا عرض الرئيس بوتين، لشغل منصب الممثّل الرئاسي المفوض بشمال القوقاز”، لافتاً إلى أن “الرئيس بوتين لم يوقّع بعد مرسوم تكليف تشايكا” بالمنصب المقترح عليه، وأشار إلى أن بوتين التقى قبل ذلك مع تشايكا وإيغور كراسنوف نائب رئيس لجنة التحقيقات الروسية، الذي رشحه بوتين لشغل منصب المدّعي العام.
وقبل ذلك اقترح بوتين على مجلس الاتحاد الروسي إعفاء المدّعي العام يوري تشايكا من مهامه، ورشّح  كراسنوف خلفاً له.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة