فقدان الإحساس بالروائح يؤدي للموت

وجد باحثون أن الأشخاص الذين يفقدون الإحساس بالروائح، معرضون لخطر الموت لعدة أسباب، ولكن الأطباء لا يأخذون الأمر على محمل الجد. وشملت الدراسة 71 شخصا كانوا يعيشون دون الإحساس بالرائحة، وهي حالة تعرف باسم “فقدان حاسة الشم”، للتعرف على تجاربهم. وعانى الكثيرون منهم من الاكتئاب، لأنهم لم يعودوا قادرين على شم رائحة العشب المقطوع أو رائحة الأحباب، حتى أن إحدى النساء قالت إن الحالة هذه أنهت زواجها. وقال الباحثون إن الأشخاص الذين لا يستطيعون الشم، يواجهون أخطار عدم القدرة على شم رائحة الغاز أو الدخان أو الطعام الفاسد، ما قد يؤدي إلى احتمال الوفاة دون إدراك ذلك. وهناك العديد من الأسباب المسؤولة عن الإصابة بـ”فقد الشم”، بما في ذلك التهاب الجيوب الأنفية ومرض الزهايمر والشلل الرعاشي والتصلب المتعدد. ويمكن أن تسبب الإصابات وبعض العقاقير فقدان الأشخاص لحاسة الشم. وأضاف الباحثون إن كل المشكلات أدت إلى الشعور بالغضب والقلق والإحباط والعزلة والاكتئاب والندم والحزن. وأشارت الدراسة إلى أن مشاكل الناس تزداد سوءا بسبب عدم فهمهم أو الاهتمام بهم، بشأن “فقد الشم” من قبل الأطباء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *