أوّل امرأة تتولى منصب رئاسة الجمهورية في اليونان

 

في سابقة هي الأولى من نوعها، انتخب البرلمان اليوناني بغالبية 261 نائباً من أصل 300، القاضية إيكاتيريني ساكيلاروبولو رئيسة للجمهورية، لتصبح أوّل امرأة تتولى هذا المنصب في البلاد.
وستؤدي ساكيلاروبولو البالغة من العمر 63 عاماً، اليمين الدستوري في 13 آذار المقبل، عند انتهاء ولاية سلفها المحافظ بروكوبيس بافلوبولوس.
رئيس الحكومة كيرياكوس ميتسوتاكيس كان قد رشح ساكيلاروبولو لهذا المنصب لـ”بُعدها عن الانقسامات الحزبية التقليدية في البلاد”، واصفاً إياها بـ”مرشحة الوحدة والتقدم”.
من جهته أشار ميتسوتاكيس، الذي واجه انتقادات في السابق لتعيينه امرأتين فقط في منصبين وزاريين في حكومته، إلى أنّ “الأوان قد حان لتنفتح اليونان نحو المستقبل”.
وشدد رئيس الحكومة على أن “التمييز الذي يشهده المجتمع اليوناني بحق النساء، سيتغيّر من الآن وصاعداً، بدءاً بقمة هرم السلطة”.
بالتوازي، رحّب زعيم المعارضة اليسارية بهذه الخطوة، قائلاً: إن الرئيسة الجديدة “خدمت العدالة وحماية الحقوق الفردية والحيادية الدينية للدولة على الدوام”، معتبراً أن انتخابها “يكافئ القيم التقدمية التي دافعت عنها بصفتها قاضية”.
يذكر أن ساكيلاروبولو كانت قد شغلت قبل انتخابها رئيسة للجمهورية، منصب رئيسة مجلس الدولة، كما حققت اختراقاً حين أصبحت أول امرأة على رأس أعلى محكمة في البلاد في تشرين الأول 2018 بتسمية من رئيس الوزراء السابق الكسيس تسيبراس.
بالإضافة إلى ذلك، الرئيسة المُنتخبة حائزة على إجازة في القانون الدستوري وقانون البيئة من جامعتي “أثينا” و”باريس-السوربون”، كما أنها مدافعة شرسة عن قضايا البيئة مع حرصها على الحفاظ على الاستثمار في البلاد التي شهدت أزمة مالية استمرت عقداً من الزمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *