الجيش الأمريكي: جنود إضافيون أصيبوا بالضربة الإيرانية

 

مكذباً من جديد الرئيس دونالد ترامب، الذي نفى وقوع أي إصابات، أعلن الجيش الأمريكي، أمس، عن إصابات إضافية في صفوف جنوده نتيجة الضربة الصاروخية الإيرانية على قاعدة عين الأسد غرب العراق في الثامن من الشهر الجاري، رداً على جريمة اغتيال الفريق قاسم سليماني ورفاقه.
ونقلت وسائل إعلام عن النقيب بيل أوربان المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية قوله في بيان: “تمّ نقل جنود آخرين لتلقي العلاج في منشأة طبية أمريكية في ألمانيا ومن الممكن تحديد إصابات إضافية في المستقبل، دون أن يحدد عدد هذه الإصابات.
ويرى مراقبون أن ادعاء ترامب عدم وقوع أي إصابات في صفوف قواته يأتي في محاولة منه لامتصاص غضب الأمريكيين على سياساته المتهورة حيال إيران عبر النفي أولاً، ومن ثم الإعلان عن خسائر القوات الأمريكية تدريجياً.
وأقر الجيش الأمريكي في الـ 17 من الشهر الجاري بإصابة 11 من جنوده باستهداف إيران قاعدة “عين الأسد” غرب العراق بضربة صاروخية، مكذّباً مزاعم الرئيس دونالد ترامب حول عدم إصابة أي جندي أمريكي خلال الرد الإيراني على جريمة اغتيال الفريق سليماني.
بالتوازي، وعدت السيناتور، وإحدى مرشحات الحزب الديمقراطي للانتخابات الرئاسية الأمريكية، اليزابيث وارن، بإقالة جميع السياسيين المعينين في إدارة ترامب في أول يوم لها في البيت الأبيض في حال انتخابها رئيسة للولايات المتحدة، وقالت إنها ستطلب إقالة جميع المعينين سياسياً في إدارة ترامب بما في ذلك محامو الدولة وعددهم 93 محامياً باستثناء من يشغلون مناصب ضرورية للحفاظ على الاستمرارية وحماية الأمن القومي في الفترة الانتقالية.
ووارن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس تخوض منافسة شرسة على ترشيح الحزب الديمقراطي لتواجه ترامب في الانتخابات المقرر إجراؤها في تشرين الثاني المقبل.
وتحتل وارن مرتبة متقدمة في قائمة المتنافسين على ترشيح الحزب الديمقراطي وعددهم 12 في استطلاعات الرأي بعد نائب الرئيس السابق جو بايدن والسيناتور بيرني ساندرز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *