المقداد والسفير الهندي يبحثان توسيع مشروع تركيب الأطراف الصناعية

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد متانة العلاقات التي تربط سورية والهند في مختلف المجالات.

وخلال لقاء سفير جمهورية الهند في دمشق الدكتور حفظ الرحمن ورئيس العمليات الدولية بمجمع جيبور للأطراف الصناعية ساتيش ميتا رحّب المقداد بالمساعدة الهندية السخية للمواطنين السوريين الذين فقدوا أطرافهم نتيجة الحرب الإرهابية على سورية.

بدوره أكد السفير الهندي عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعلمية والإنسانية، لافتاً إلى وقوف الهند إلى جانب سورية في حربها على الإرهاب وتقديم الدعم للشعب السوري.

إلى ذلك استمع المقداد إلى شرح قدّمه ميتا عن التقدّم المحرز في تنفيذ مشروع تركيب الأطراف الصناعية في سورية لمن فقد أطرافه من ضحايا الحرب الإرهابية على سورية.

وبحث الجانبان سبل توسيع نطاق هذا المشروع الإنساني بحيث يشمل كل المحافظات السورية، وتأهيل الكوادر السورية التي تعمل في هذا المجال من خلال اتباع دورات تخصصية في الهند.

كما شرح ميتا الأعمال التي تقوم بها مؤسسته في تصنيع الأطراف الصناعية داخل وخارج الهند، مشيراً إلى أن المجمع سيقدّم منحاً لسورية لتدريب عدد من المختصين على طريقة تصنيع هذه الأطراف.

حضر اللقاء أيمن رعد مدير إدارة آسيا، وأسامة علي مدير مكتب نائب الوزير.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *