بعد الحرائق والفيضانات.. عناكب مميتة تنتشر في أستراليا

ما انفكت أستراليا تعاني من مفاجآت مناخها القاسي والمتقلّب، حيث نابت عن الحر والجفاف، اللذين لم تعرفهما البلاد، أكوام من البرد، غير المسبوق كمّاً وحجماً، والذي حطّم ما لم تقو النار على التهامه. ويبدو أن المصائب لا تأتي فرادى، فقد حذّر خبراء من انتشار العناكب المميتة في مناطق عدة من أستراليا، بعد كوارث الحرائق والفيضانات التي شهدتها البلاد مؤخراً، وقالوا: إن على السكان الانتباه إلى العناكب المميتة بسبب وجود الظروف المثالية التي تزدهر فيها، محذّرين من ازدياد نشاطها مؤخراً.

وتعتبر منطقة الغابات الرطبة في شرق أستراليا الموطن الأصلي للعناكب القاتلة التي تشتهر بسمها الشديد سريع المفعول.

وشهدت أستراليا أسوأ موجة من حرائق الغابات منذ سنوات تسببت بمقتل عشرات الأشخاص، وتدمير مساحات شاسعة من المساحات الخضراء، ونفوق ملايين الحيوانات، بينها 25 ألف كوالا، وانقراض أنواع منها، كما تعرّضت البلاد، وخاصة ولايات فيكتوريا ونيو ساوث ويلز وكوينزلاند، مؤخراً لعواصف وفيضانات، إضافة إلى عواصف ترابية.

وتداولت شبكات التواصل الاجتماعي فيديو من أستراليا يظهر قوة العاصفة، حيث هبت مصحوبة بزخات رعدية وحبات برد بحجم “رأس العصفور”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *