الانتماء وتعزيز ثقافة الحوار في اللاذقية

الانتماء وتعزيز ثقافة الحوار في اللاذقية

 

تنوّعت المحاور والموضوعات التي تناولها الملتقى الحواري الذي أقامه فرع منظمة طلائع البعث في اللاذقية تحت شعار “بالتعاون والعمل نحقّق الأمل” في دار الأسد للثقافة بمشاركة باحثين ومختصين وممثلين عن عدة وزارات وفعاليات وجهات عامة حيث ركّز الملتقى على تنمية الشعور بالفخر والاعتزاز بالوطن وقيادته وجيشه الباسل والعلم الوطني وتعزيز الانتماء الوطني ومواجهة الفكر المتطرف وترسيخ القيم الإيجابية والجمالية ونبذ التطرف ومقاومة العنف والإرهاب. وتناول الملتقى التمكين للغة العربية من خلال مناشط المنظمة ولغتنا هويتنا واعتبارها الهوية والأصالة والتاريخ وأهمية المسامحة بوصفها دليل قوة وتعزيز ثقافة الحوار والمقاومة وقبول الآخر وتحدث في الملتقى مجموعة من الباحثين والأدباء والاعلاميين، وتخلل الملتقى الذي أداره الرفيق أسامة العكش عرض فيلم “يعبرون السماء”.
وأكدت الرفيقة سامية صنين أمين فرع الطلائع في اللاذقية أن الملتقى يأتي ضمن الأنشطة الثقافية للمنظمة بهدف تعزيز الحوار التفاعلي حول القضايا والقيم والمفاهيم الجوهرية وتأصيل وترسيخ جذور الانتماء للوطن.
فيما أشارت الرفيقة هاجر غنوم رئيسة مكتب التنظيم والإعداد في فرع المنظمة إلى أهمية الموضوعات التي يناقشها الملتقى بوصفه محطة نوعية للحوار الهادف والبنّاء حول العناوين الهامة العديدة المطروحة التي تنمّي الحالة الحوارية وتحفّز عليها.
بدوره الرفيق د. محمد شريتح أمين فرع اللاذقية للحزب أكد على دور المنظمة في غرس القيم الوطنية والإنسانية في نفوس وعقول أطفال الوطن والمساهمة الفاعلة لكوادرها في تعزيز هذه المنظومة القيمية.
مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة