جرعة إنعاش كسرت روتين عشر سنوات تبديل قطاعات أعضاء “تنفيذي دمشق” لرفع وتيرة العمل الميداني

جرعة إنعاش كسرت روتين عشر سنوات تبديل قطاعات أعضاء “تنفيذي دمشق” لرفع وتيرة العمل الميداني

 

دمشق – علي حسون
كسر محافظ دمشق المهندس عادل العلبي روتين توزيع القطاعات المكلف بها أعضاء المكتب التنفيذي منذ عشر سنوات، حيث شهدت جلسة المكتب برئاسة المحافظ تبديلاً للقطاعات بين أعضاء المكتب التنفيذي، لتكون هذه الخطوة جرعة إنعاش في روح بعض المكاتب وتفعيلاً للعمل ومنحاً للفرصة لجميع الأعضاء بالعمل في قطاعات مختلفة عما كانوا يعتادون عليه لسنوات خلت، ما جعل أداء مكاتبهم رتيباً من دون روح المبادرة وإبداع الأفكار الجديدة.
ووصف مراقبون هذا التبديل بالإيجابي لأنه سيرفع وتيرة العمل من خلال تكثيف الجولات الميدانية والوقوف على الواقع بشكل يتيح التواصل المباشر مع المواطن.
واعتبر رئيس مجلس المحافظة خالد الحرح في تصريح لـ”البعث” أن الغاية من التغيير تنشيط العمل التنفيذي والارتقاء بالواقع الخدمي وتوفير أفضل الخدمات للمواطن، مشيراً إلى أن العبرة ليست في اختصاص كل مكتب بل بعمل عضو المكتب ونشاطه ومدى تجاوبه وتعاونه بالنسبة لقضايا المواطنين والتنسيق والتشبيك مع أعضاء مجلس المحافظة الذين ينقلون صوت وهموم المواطن عبر جلسات المجلس وخلال التواصل المباشر مع المكتب التنفيذي.
وأكد أعضاء من مجلس المحافظة أن هذا التبديل في القطاعات يصبّ في مصلحة العمل والإشراف الميداني والابتعاد عن العمل المكتبي، وخاصة في ظل الظروف الراهنة ومتطلبات المواطن اليومية والخدمات والاستحقاقات الكثيرة، ومنها ما يأتي في إطار إعادة الإعمار والتركيز على الجانب الاستثماري، وتحقيق التشاركية بين المواطنين والمحافظة.
ولفت عضو المجلس المحامي يوسف قصيباتي إلى أن التغييرات حالة صحية في عمل المحافظة ولفتة جيدة من المحافظ من أجل تحريك المياه الراكدة في بعض المفاصل وإفساح المجال أمام الأعضاء لوضع خبراتهم في اختصاصات جيدة لعله يحقق قفزة نوعية في العمل، داعياً أن يستمر التغيير في كل عام بالإضافة إلى تغيير اللجان الدائمة في مجلس المحافظة.
يشار إلى أن توزيع الاختصاصات بين أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق كالتالي: أحمد نابلسي نائب رئيس المكتب التنفيذي عضو ومسؤول قطاع التربية والشباب والرياضة، بعد أن كان يقوم بمهمة نائب رئيس المكتب التنفيذي فقط، وأصبح فيصل سرور عضو مكتب تنفيذي لقطاع الثقافة والآثار والسياحة وكان يتولى قطاع التخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة.
وأصبح مازن الدباس عضو مكتب تنفيذي لقطاع المواصلات والنقل بعد أن شغل مكتب التموين والتجارة الداخلية والصناعة، وسمير عبد المؤمن الجزائرلي عضو مكتب تنفيذي لقطاع التخطيط والإحصاء والبرامج والموازنة وكان يشغل قطاع الخدمات والمرافق البلدية، ومازن الغراوي عضو مكتب تنفيذي لقطاع الزراعة والري والثروة المعدنية ونقل الأملاك وكان يشغل قطاع الثقافة والآثار والسياحة.
وشغل باسل ميهوب عضو مكتب تنفيذي لقطاع الإسكان والأبنية المدرسية والعمل الشعبي وكان يشغل قطاع المواصلات والنقل، وشادي سكرية عضو مكتب تنفيذي لقطاع التموين والتجارة الداخلية والصناعة وكان يشغل قطاع الصحة والشؤون الاجتماعية والدفاع المدني، وانتصار جزماتي عضو مكتب تنفيذي لقطاع الخدمات والمرافق البلدية وكانت تشغل قطاع الزراعة والري والثروة المعدنية ونقل أملاك الدولة، وأنس السباعي عضو مكتب تنفيذي لقطاع الصحة والشؤون الاجتماعية والدفاع المدني وكان يشغل قطاع التربية والشباب والرياضة، ومحمد شجاع خادم السروجي عضو مكتب تنفيذي لقطاع الإنشاء والتعمير وتسوية مخالفات البناء وكان يشغل قطاع الإسكان والأبنية المدرسية والعمل الشعبي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة