الصقيع لم يؤثر في المزروعات والحالة العامة جيدة

 

الحسكة – إسماعيل مطر
اعتبرت مديرية زراعة الحسكة أن المنخفض الجوي الذي يتأثر به القطر ولاسيما في منطقة الجزيرة لم يؤثر سلباً في واقع الزراعات الشتوية. من جانبه بيّن المهندس رجب سلامة مدير الزراعة لمراسل “البعث” أن الحالة العامة لكل المحاصيل الزراعية ضمن مناطق الاستقرار جيدة ولم تسجّل أية أضرار، وأن موجة الصقيع والأجواء الباردة التي تشهدها المحافظة لم تؤثر في المزروعات، ولا سيما أن المدة قصيرة ولا يوجد أي جفاف، لذلك سيكون له أثر إيجابي من ناحية القضاء على بعض الآفات الزراعية والحشرات الضاره مثل فأر الحقل وبادرات الحبوب، في وقت أشارت فيه نشرة الأمطار التي وزعتها مديرية الزراعة والتي تلقت “البعث” نسخة منها إلى أنه بلغت سماكة الثلج في منطقة الزهيرية بمدينة المالكية في الشمال الشرقي من القطر 13 سم وتصل أحياناً في بعض المناطق إلى 50 سم لتنخفض بشكل تدريجي باتجاه بلدتي رميلان ومعبدا وباقي المناطق الواقعة غرب مدينة المالكية.
وأوضح سلامة أن المساحة التي زرعت بالقمح المروي بلغت 120 ألف هكتار والقمح البعل 340 ألف هكتار، بينما مساحة الشعير المروي بلغت 192 ألف هكتار ومساحة الشعير البعل 433 ألف هكتار، لافتاً إلى أن المساحات المزروعة بالمحاصيل الطبية والعطرية في المحافظة بلغت 16 ألف هكتار ومساحة العدس تقدّر بـ35 ألف هكتار ومساحة الكمون 7750 هكتاراً والكزبرة 6700 هكتار و1600 هكتار مساحة الحبة السوداء، مشيراً إلى إقبال الإخوة الفلاحين والمزارعين على تلك الزراعات، وذلك لأن فترة زراعتها قليلة قياساً إلى المزروعات الاستراتيجية وهي ذات ربح سريع ولا تحتاج إلى أيدٍ عاملة ولا مستلزمات إنتاج كثيرة.
وأشار إلى أن زراعة المحاصيل الطبية والعطرية تنتشر في مختلف مناطق الاستقرار الزراعي وتتركز في منطقتي الاستقرار الأولى والثانية.
وفي سياق آخر وزّعت مديرية الزراعة منحة البذار على أصحاب الحيازات الزراعية الصغيرة المقدمة من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وتمت عملية التوزيع بالتعاون مع فرع الهلال الأحمر العربي السوري وبمعدل 200 كيلوغرام لكل مستفيد، حيث شملت عمليات التوزيع 1500 مستفيد من منحة بذار القمح و1500 مستفيد من منحة بذار الشعير في مناطق تل حميس وتل براك والحسكة والشدادي ومركدا، علماً أن كمية البذار الموزعة معقمة ومغربلة وجاهزة لعملية الزراعة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *