انتفاضة شعبية في ريف القامشلي ضد قوات الاحتلال الأمريكي.. وإعطاب 4 مدرعات

انتفاضة شعبية في ريف القامشلي ضد قوات الاحتلال الأمريكي.. وإعطاب 4 مدرعات

 

 

استشهد مدني، وأصيب آخر جراء إطلاق قوات الاحتلال الأمريكي النار على أهالي قريتي خربة عمو وحامو شرق مدينة القامشلي، الذين تجمّعوا عند حاجز للجيش العربي السوري قام بمنع عربات أمريكية من المرور، في حين رشق أهالي قرية بوير البوعاصي عربات الاحتلال بالحجارة، وأنزلوا العلم الأمريكي عنها.
ونقل مراسل سانا في الحسكة عن مصادر محلية قولها: إن حاجز الجيش العربي السوري في المنطقة أوقف، صباح أمس، 4 عربات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي كانت تسير على طريق السويس-علايا-خربة عمو إلى الشرق من مدينة القامشلي، وعندها تجمّع مئات الأشخاص عند الحاجز من قريتي خربة عمو وحامو لمنع عربات الاحتلال من المرور، وإجبارهم على العودة من حيث أتوا، وبيّنت أن جنود الاحتلال الأمريكي قاموا بإطلاق الرصاص الحي والقنابل الدخانية على الأهالي، ما تسبب باستشهاد مدني من قرية خربة عمو وإصابة آخر من قرية حامو.
وأشارت المصادر إلى أن “حادثة إطلاق النار أدت لاستشهاد المدني فيصل خالد محمد، وإصابة مدنيين اثنين بطلق ناري في الساق”، مبينة أن “الحالة الصحية للمصابين مستقرة، ويتلقون العلاج المناسب”.
وردّاً على اعتداء قوات الاحتلال الأمريكي تصدّى الأهالي لمدرعات الاحتلال وأعطبوا 4 منها، في حين سارعت قوات الاحتلال لاستقدام تعزيزات عسكرية للمكان تضم 5 مدرعات أخرى لسحب آلياتها المعطوبة وإجلاء عناصرها، وسط تحليق مكثّف للطيران المروحي، أعقبها قصف بقنابل صوتية على الأراضي الزراعية للضغط على الأهالي لفك احتجاز عناصر الدورية الأمريكية.
وفي السياق ذاته، وخلال مرور عدد من مدرعات الاحتلال الأمريكي في قرية بوير البوعاصي بريف مدينة القامشلي اعترضها أهالي القرية، ورشقوها بالحجارة، وأجبروها على التوقّف، في الوقت الذي اعتلى فيه عدد من الشبان إحدى العربات التي تحمل العلم الأمريكي، وأنزلوه عن ساريتها.
وشدّد شيخ قبيلة البوعاصي، وأحد سكان القرية، على أن “الوجود الأمريكي في المنطقة غير شرعي، ومن حق الأهالي مقاومته”، لافتاً إلى أن “الأهالي سيبدون مقاومة شعبية لأي دورية أمريكية تحاول المرور في المنطقة”، ودعا “الأمريكيين للانسحاب من الأراضي السورية، لأن وجودهم يهدّد الأمن والاستقرار في المنطقة”.
وفي وقت لاحق أفاد المراسل بوجود أنباء عن اعتداء طيران الاحتلال الأمريكي الحربي على قرية خربة عمو، وأضاف: إن اشتباكات مباشرة بالأسلحة الخفيفة وقعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال الأمريكي، وأشار إلى أن قوات الاحتلال انسحبت من القرية تحت تغطية من الطيران الحربي الأمريكي.
وتتعرّض دوريات الاحتلال الأمريكي في الجزيرة السورية لاعتراض الأهالي، ورميها بالحجارة في أكثر من مكان تعبيراً عن رفضهم للوجود الأمريكي الاحتلالي، الذي يقوم بنهب وسرقة النفط والثروات الباطنية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة