متى هطل الثلج الأحمر في الحسكة؟!

استقبال مميز لأهالي الجزيرة السورية للثلوج عندما تهطل في مناطقهم، كما هي الآن في مناطقهم، فهي لا تطل إلا بعد غيابها سنين طويلة عنهم، فلهفتهم وشغفهم لاستقبالها يكون بعناوين حبية واجتماعية مميزة، فلون بياضها وتناثر حبّاتها لتعانق الأرض قادمة من السماء، فيها رموز الحب والنقاء، أمّا أن نتحدث عن هطول الثلج الأحمر في محافظة الحسكة، فقد تكون المعلومة غريبة وجديدة، لكنها حصلت ووثقها رجالات التاريخ وكتّابه، وعدّوها حادثة فريدة وغير مسبوقة، فقد أكّد الباحث جوزيف آنطي أن الثلوج تساقطت عام 1910 بكثافة واستمرت لأكثر من شهر، والغرابة أن لونها كان أحمر، وهناك رواية تقول أن اللون الأحمر جاء نتيجة هبوب الرياح المحملة بالرمال، فغطت الثلوج، ومال اللون إلى الأحمر، وتعدد التسميات لتلك العاصفة الثلجية، منها “الثلجة الحمرة، ذرّاية، الدمّام”.

جميع الروايات أشارت إلى المعاناة التي عاشها الناس في تلك الفترة، خاصة وأن حركة الحياة شلّت بشكل كامل، حتى وصلت الأمور لموت مئات القطعان من الأنعام.

الحسكة-البعث

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *