تقرير مفوضية حقوق الإنسان حول ” المستوطنات” يغضب بومبيو

تقرير مفوضية حقوق الإنسان حول ” المستوطنات” يغضب بومبيو

في دليل جديد على انحياز الولايات المتحدة الأعمى لكيان الاحتلال الإسرائيلي، أعرب وزير الخارجية مايك بومبيو عن غضبه من المفوض السامي الدولي لحقوق الإنسان على خلفية نشر قائمة الشركات العاملة في المستوطنات الإسرائيلية، وقال في بيان: “إن بلاده عارضت بثبات تجميع أو نشر تلك البيانات”، والتي تم إدانتها عام 2016 من قبل المجلس الدولي لحقوق الإنسان، معتبراً أن نشر القائمة يؤكّد المساعي المتواصلة لمعاداة “إسرائيل”، وأضاف: إن الولايات المتحدة “لم ولن توفّر أي معلومات لمكتب المفوض السامي الأممي، وتدعم عمل الشركات الأمريكية المدرجة”، مناشداً كافة الدول الأعضاء في الأمم المتحدة الانضمام مع واشنطن “لرفض تلك الجهود”.

ولفت إلى أن المساعي الرامية لعزل “إسرائيل” تسير بعكس الجهود الأمريكية “لبلورة ظروف تهيء للمضي في مفاوضات إسرائيلية – فلسطينية، والتي من شأنها إنجاز سلام شامل ودائم”، على حد تعبيره.

وكانت المفوضية العليا لحقوق الإنسان قد نشرت، الأربعاء، وثيقة تظهر أسماء 112 شركة تعمل خلافاً للقانون في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ووصف الكيان الصهيوني اللائحة بـ”السوداء”، فيما رحّب المجلس الوطني الفلسطيني بإصدار قائمة بالشركات الداعمة للاستيطان، ووضعها في إطار محاصرة ورفض النشاط الاستيطاني الاستعماري في فلسطين.

وأواخر العام الماضي أعلن بومبيو أن الإدارة الأمريكية لا تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي، متجاهلاً بذلك كل القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بوقف فوري لكل عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ميدانياً، اقتحمت قوات الاحتلال جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية، وقامت بتجريف مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين، وقال مسؤول ملف مقاومة الاستيطان في شمال الضفة غسان دغلس: إن قوات الاحتلال جرفت مساحات واسعة من أراضي الفلسطينيين الزراعية الخصبة في قرى دوما وتلفيت وقريوت والمغير جنوب نابلس لشق طريق استيطاني يمتد حتى قرية فصايل في الأغوار، مشيراً إلى أن الطريق يربط البؤر الاستيطانية المقامة على الأراضي الفلسطينية، ويفصل القرى الفلسطينية عن بعضها، ما سيفرض قيوداً على حركة الفلسطينيين في المنطقة.

إلى ذلك، اعتقلت قوات الاحتلال خمسة عشر فلسطينياً في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اقتحمت مدينة القدس المحتلة وبيت لحم ومخيم الدهيشة جنوبها وبلدات كفر قدوم في قلقيلية وبيت سيرا وبيت ريما وكفر عين في رام الله، واعتقلت خمسة عشر فلسطينياً.

في الأثناء، واصل مستوطنون، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة بحراسة أمنية مشددة، ووفرت شرطة الاحتلال الحماية الكاملة للمقتحمين أثناء تجولهم في ساحات الأقصى، وخروجهم من باب السلسلة، وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة أن 122 مستوطناً، بينهم 35 طالباً يهودياً اقتحموا المسجد الأقصى خلال الفترة الصباحية، ونظموا جولات استفزازية في أنحاء متفرقة من باحاته، فيما تواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين الفلسطينيين للمسجد، وتدقق في هوياتهم، وتحتجز بعضها عند بواباته الخارجية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة