مخاطر ابتكار أجسام صناعية

مخاطر ابتكار أجسام صناعية

 

نشر عالم الهندسة البيولوجية السويسري، من المعهد الفدرالي السويسري للتكنولوجيا في زيوريخ، الذي ساهم في ابتكار أول جينوم للكمبيوتر، مقالا يحذر فيه من مخاطر ابتكار أجسام صناعية. وكما هو معلوم، تخزن جميع الكائنات الحية على كوكبنا، خطة حياتها في الجينوم. وقد سمحت الثورة الرقمية في علم الأحياء بتطوير طريقة تسلسل الحمض النووي، ما ساعد العلماء على قراءة جينوم الميكروبات والأجسام المتعددة الخلايا، بحيث اقتربوا من فهم كيف يبرمج الحمض النووي النظم الحية.
واليوم يحتفظ العلماء بتسلسل الحمض النووي لأكثر من 200000 جينوم ميكروبي في قواعد بيانات الجينوم الرقمية. وباستخدام هذا المخزون الكبير من اللبنات الجزيئية، تعلم علماء الهندسة البيولوجية كيفية كتابة شيفرة الجينوم في الكمبيوتر وإنشاء جزيئات طويلة للحمض النووي باستخدام التركيب الكيميائي، وإنتاج الميكروبات صناعيا في المختبر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة