الجيش اليمني يفشل محاولة تسلل لمرتزقة بني سعود في جيزان

الجيش اليمني يفشل محاولة تسلل لمرتزقة بني سعود في جيزان

قُتل عدد من مرتزقة تحالف العدوان السعودي، وأصيب آخرون خلال إفشال الجيش اليمني واللجان الشعبية محاولة تقدّم لهم في جيزان، وقال مصدر عسكري: إن الجيش واللجان الشعبية أفشلوا محاولة تقدّم لتحالف العدوان باتجاه منطقة ال ام بي سي بمحافظة جيزان.
إلى ذلك، أعلنت حركة “أنصار الله ” إحراق آلية تابعة للجيش السعودي في منطقة جيزان، وقالت: إن الجماعة استهدفت آلية تحمل جنوداً سعوديين، قبالة قطاع الدائر في جيزان، ما أدى إلى احتراقها، ولم يتوضح  بعد ما إذا أسفر الاستهداف عن سقوط ضحايا في صفوف الجنود السعوديين، أم لا.
وفي سياق المواجهات على الحدود اليمنية السعودية، ذكرت “أنصار الله” أنها نفّذت عملية إغارة على مواقع عسكرية في أبواب الحديد بعسير، وأسفرت العملية عن سقوط قتلى في صفوف مرتزقة النظام السعودي، فيما قُتل وأصيب عدد من قوات الرئيس المخلوع عبد ربه منصور هادي في كمين نصبه بعبوات ناسفة في أبواب الحديد.
في الأثناء، تعرضت منازل اليمنيين في منطقة الفازة بمديرية التحيتا لقصف مدفعي وصاروخي سعودي، ما أدى إلى إلحاق أضرار كبيرة في الممتلكات.
في غضون ذلك، قال عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي: إن قرار السلام يحتاج إلى إرادة وإعلان كما هي قرارات الحرب، مضيفاً في تغريدات له على تويتر: إن اللجوء للقنوات الخلفية للحوار دليل على عدم الجدية في السلام، مشيراً إلى استمرار العدوان والقصف من قبل التحالف السعودي، مؤكداً أن مبادرات السلام تكفل حق الرد، وهذا لا يعني التصعيد، وشدد على أن مؤامرات تحالف العدوان السعودي وحلفائه لن تمر،. لافتاً إلى أن انتصار الشعب اليمني بصموده.
من جهة ثانية، اشتبك مواطنون يمنيون مع قوة سعودية حاولت السيطرة على معبر شحن بمحافظة المهرة رافضين التدخل السعودي لمنع الحركة التجارية عبر المنفذ، وأفادت مصادر إعلامية أن القوات السعودية فتحت النار لتفريق اليمنيين المعترضين، ما أدى إلى اشتباكات مسلحة بين الجانبين.
من جهته، أكد مسؤول دائرة التواصل الخارجي باعتصام المهرة أحمد بلحاف أن قوات الاحتلال السعودي أعاقت الحركة التجارية في منفذ شحن، ومنعت عبور البضائع التجارية، وأوضح في بيان له أن هذه التصرفات العدوانية خلقت حالة من الاستياء والسخط لدى المواطنين نتيجة مساسها بمصالحهم المعيشية والوضع الاقتصادي بالمحافظة، وكان من الطبيعي أن تكون ردة فعل المواطنين في المحافظة الوقوف أمام هذه الانتهاكات والتجاوزات التي تطال مؤسسات الدولة من قبل قوات النظام السعودي، مشيراً إلى أنه وعقب استعداد القوات السعودية وميليشياته للتحرك من الغيظة عاصمة المحافظة إلى منفذ شحن لاقتحامه أعلنت قبائل المهرة الوقوف مع المواطنين المتضررين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة