تنفيذية الحسكة تعاقب أشبال الملاعب!

الحسكة- عبد العظيم العبد الله

للمرة الثالثة يتم تأجيل مباريات نهائي بطولة أشبال وناشئي محافظة الحسكة بكرة القدم دون أي مبرر، إلا أن أصحاب القرار الرياضي لم يقدروا عواقب هذا التأجيل، فقد كان مقرراً منذ فترة أن تحسم تلك المباريات، ويعرف الفائز من لقاء الجهاد والخابور في فئة الأشبال، وفي الطرف الآخر لحسم لقب بطولة الناشئين بين الجهاد والجزيرة، والكل يعرف منذ فترة بأن المباريات التي تقام على مستوى المحافظة تشرف عليها اللجنة الفنية لكرة القدم، ولكن حسب مصادر “البعث” فإن اللجنة حالياً بلا حول ولا قوة بعد الولادة الجديدة لتنفيذية الحسكة، وأعضاؤها في طور التعرف على القوانين، وتفاصيل العمل الرياضي، خاصة رئيسها التي كثرت عليها التحفظات والملاحظات من قبل بعض أندية المحافظة وجماهيرها، وآخرها إصراره على إقامة المبارتين المذكورتين بعد عودته من العاصمة دمشق لوجوده فيها لحضور مؤتمر الاتحاد الرياضي العام، هذا المبرر لتأجيل المباراة صدر من اللجنة الفنية، وأقل ما يقال عنها إنها عقوبة للصغار الذين عبّروا عن ذلك صراحة عندما سمعوا بتأجيل المباراة للمرة الثالثة، فقد كانت رغبتهم كبيرة بإنجاز المباريات، كونها تحقق لهم رغبتهم في الوصول إلى النهائي لأول مرة، فهل هناك من يسمع صدى هؤلاء البراعم وأنديتها التي تعصر نفسها ولا تجد في صندوقها ليرة سورية، وهذه الأفعال ستضاعف محنتهم المالية، وعلى رئيس تنفيذية الحسكة دعمهم بالمال، وتحقيق كل ما تطلبه الأندية، وخاصة مع اختياره كعضو مكتب تنفيذي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى