شذى الأزهار

أوجهُكِ أم شعاعُ الشّمس حلّ      صباحُ الخير يا نوراً تجلّــــى

ويا صُبحاً تنفّس فانتشينــــــا       كوردٍ قد سقاه الله طــــــــــــلّا

أوجهُكِ أم رأيتُ اليوم بـــدراً        صباح الخير يا نوراً وفجــرا

ويا صبحاً تنفّس فانتشينـــــــا       شربنا من بهاء الخدّ خمــــرا

إذا الغيداءُ عند الصّبحِ جاءت      تألّقَ في الفؤاد الحبُّ سحـــــرا

فإن حلّتْ ففي الأجواء مســكٌ       ترشّ به على الأزهار عِطـــرا

فيسكر من شذا الأزهار روضٌ     يراقصُ مع شعاعِ الشّمس طيرا

هنا الدّنيا على الأغصان تشدو     وفي الشريان يجري اللّحنُ نهرا

تُحسّ الأرضَ تنهضُ من سباتٍ     تفتّقَ صمتُها المكبوتُ سُكـــــرا

تعانقتِ الخمائلُ والسّواقــــــــي      وهدهَدَ جدولٌ نشوانُ صَخــــرَا

وأسرابُ الطيور لها اصطخابٌ     وتطريبٌ فهزَّ الكرمُ خَصـــــرَا

حسن حبيب سبأ

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى