حــمـــلات مــكـــثـفـــة وقــــــرارات وقــــائـــيــــــة ارتيــــاح شــــعبي للإجــــراءات الاحــتـــرازيــة وتفــاعـــل مجتمعي فـي مـــواجــهــة كـــورونا

البعث – محافظات
تكثّف الدوائر والجهات المعنية في المحافظات إجراءاتها الوقائية من مرض “كورونا”، حيث تنوّعت الحملات والتدابير الاحترازية بين التعقيم والمحافظة على النظافة والجولات الميدانية على المدارس والقطاعات الخدمية، مع زيادة نشرات التوعية والنصائح الصحية، إضافة إلى العمل التشاركي وتفعيل الثقافة الصحية لدى المواطن ومساهمة الجمعيات الأهلية والفعاليات والمنظمات وتأكيد ضرورة تخفيف الازدحام والتجمعات من خلال جملة قرارات وتعاميم لاقت تفاعلاً كبيراً من المواطن وتهدف في النهاية إلى منع انتشار المرض وبقاء سورية خالية من الإصابات.

ففي دمشق (ميادة حسن) و (حياه عيسى)
بادرت جمعية تنظيم الأسرة إلى نشر التوعية والإرشادات الوقائية للحماية من مرض كورونا بواسطة الجولات الصحية والمساحات الآمنة وعبر عياداتها الطبية، حيث قامت بتوزيع التعليمات والإرشادات اللازمة للوقاية من هذا المرض وأهمها تجنّب المخالطة اللصيقة مع الأشخاص والمرضى وتجنّب التعامل المباشر مع حيوانات المزرعة أو الحيوانات البرية دون استخدام وسائل الوقاية الشخصية، وتجنّب البصق في الأماكن العامة ولمس العينين أو الأنف أو الفم، كما دعت الجمعية إلى الاحتراز خلال السفر كتجنّب السفر في حالة الشعور بالحمى والسعال والتماس الرعاية الطبية مبكراً، وتغطية الفم والأنف بمنديل أو بثني الأكواع في حال لم تتوفر الكمامة، بالإضافة إلى تناول الأطعمة المطهية جيداً وتنظيف اليدين بمطهر كحولي أو غسلهما بالماء جيداً، وهناك العديد من التعليمات التي تمت الإشارة إليها في الإرشادات.
وعملت جمعية تنظيم الأسرة بالتنسيق مع وزارة الصحة والمنظمات الدولية مثل “يونيسيف” وصندوق الأمم المتحدة للسكان. المدير التنفيذي لجمعية تنظيم الأسرة لما الموقع كشفت عن الدعم الخجول الذي قدّمته تلك المنظمات، حيث لا يغطي إلا نسبة قليلة من الاحتياجات المطلوبة للوقاية من هذا الوباء، ما دفع الجمعية إلى الاعتماد على سيدات مدرّبات ومؤهلات في الخياطة لتصنيع الكمامات القطنية الواقية وتوزيعها على الكوادر العاملة في الجمعية، بالإضافة إلى توفير كميات أخرى لتوزع على الأهالي والأسر في مختلف المحافظات. وأضافت المديرة التنفيذية: استطعنا تغطية مساحة جغرافية كبيرة من القطر من خلال فروعنا في المحافظات وعددها 13فرعاً، وتم التركيز على الأرياف كمنطقة الفوطة وريف حماة وإدلب وريف حلب، حيث قدّمت الفرق الطبية المتجولة نشرات تضم جميع المعلومات اللازمة والتركيز على سبل الوقاية من مرض كورونا.
وأشارت الموقع إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي كفيس بوك وغيرها غالباً تقوم ببث الشائعات حول هذا المرض وتعطي معلومات خاطئة تثير الذعر لدى المواطنين، لذلك فإن التوجّه للإعلام الرسمي يعدّ أكثر أهمية ودقة في إعطاء المعلومات حول هذا المرض الذي يعتبر وباءً عالمياً.
وفي هذا السياق تؤكد المديرة التنفيذية للجمعية أن هناك إجراءات إدارية قامت بها الجمعية، وهي إلغاء النشاطات التي تسبّب ازدحاماً والتجمعات، حتى في العيادات الطبية يتم استقبال المرضى على دفعات قليلة لا تتجاوز خمسة أشخاص.
كما اتخذت مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل مجموعة من الإجراءات الاحترازية لمواجهه فيروس “كورونا” المستجد لتطبيق قواعد وإجراءات الصحة والسلامة والحذر في بيئة العمل على العاملين في منشآت القطاع الخاص المشمول بأحكام قانون العمل رقم /17/ لعام 2010، من خلال توجيه مفتشي العمل لاتخاذ كل الإجراءات اللازمة للسلامة المهنية في المنشآت الخاضعة لأحكام قانون العاملين الأساسي.
مدير العمل في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل محمود دمّراني بيّن في حديث لـ”البعث” أنه تم تأكيد ضرورة توفير وسائل النظافة الشخصية للعاملين في المنشآت الآنفة الذكر، ولاسيما في أماكن العمل والحمامات والمشالح وأماكن تناول الطعام والاستراحة ووسائل النقل الخاصة بهم، إضافة إلى توفير أساليب الرعاية الطبية للعمال، وأضاف دمراني: تم تعليق الدوام الرسمي في كل معاهد ومؤسسات الرعاية الاجتماعية لذوي الإعاقة العامة والخاصة والأهلية التي تقدّم تأهيلاً وتعليماً نهارياً ودور الحضانة (الخاصة والأهلية) مع القيام بتعقيم شامل للأبنية دورياً، واتخاذ الإجراءات الصحية الكفيلة بتعقيم دور الإقامة الداخلية دورياً والمخصصة لحالات (الأحداث، والتسوّل، والتشرّد، وفقدان الرعاية الأسرية) والتزود بالألبسة الواقية النظامية الصادرة عن الجهات المعنية في المحافظات من خلال التنسيق مع الجهات المختصة في محافظه دمشق، بالإضافة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للحدّ من الزيارات بالقدر الممكن في دور ومعاهد الإقامة الداخلية والتشدّد بإجراءات السلامة والوقاية حرصاً على صحة وسلامة النزلاء، بالتزامن مع اتخاذ التدابير بعدم السماح بخروج أي شخص من دور الإقامة الداخلية للزيارة أو لأي أغراض أخرى ما لم تكن لأسباب صحية، مع تأكيد ضرورة التقيّد بالإجراءات اللازمة عند عودته إلى المعهد وعلى مسؤولية مديري المعاهد، ولاسيما أنه تم تأمين المخزون المناسب من المواد الغذائية والأدوية الضرورية لاحتياجات النزلاء والدار، علماً أنه تمت تسمية ممثل عن كل جمعية ومؤسسة أهلية من أصحاب الاختصاص والمعرفة الطبية ليكون نقطة ارتباط في نقل التوعية والتدريب والتعليمات الطبية المتخصصة.
وتابع دمراني: تم اتخاذ الإجراءات الصحية الكفيلة بتعقيم الدور الداخلية للمسنين والأيتام والأطفال فاقدي الرعاية الأسرية، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحدّ من الزيارات بالقدر الممكن، والتشدّد بإجراءات السلامة والوقاية حرصاً على صحه النزلاء وتأمين المخزون المناسب من المواد الغذائية والأدوية الضرورية، إضافة إلى منع خروج أي مسنّ من دور الإقامة الداخلية.
يشار إلى أنه تم تعليق كل اجتماعات الهيئة العامة واستمرار مجالس الإدارة بتسيير الأعمال حتى إشعار آخر، إضافة إلى مباشرة جميع الجمعيات والمؤسسات الأهلية ولاسيما التي تملك دور إقامة داخلية بإجراءات التعقيم الشامل وبشكل دوري، بالتزامن مع القيام بزيارات ميدانية لتلك المعاهد للاطلاع والإشراف على واقعها، واتخاذ وتنفيذ التدابير الوقائية، وإجراءات الوقاية والتعقيم في المديرية للحفاظ على سلامة المراجعين والموظفين.

وفي اللاذقية -البعث
تسارعت في محافظة اللاذقية وتيرة تطبيق إجراءات الوقاية من فيروس كورونا بالتوازي مع فرض تدابير رقابية مشدّدة على الأسواق والمحال ومنها المستودعات والصيدليات وتكثيف حملات التعقيم والنظافة ومراقبة عملية بيع وتوفير المعقّمات والمطهّرات، حيث تمكّنت مديرية الصحة باللاذقية بالتعاون مع فرع نقابة الصيادلة من ضبط مستودع لمواد التجميل ضمن مدينة اللاذقية غير مرخّص ويحوي كميات كبيرة من المواد المعقمة والمطهّرة بقصد الاتجار بها.
وذكرت الدكتورة سناء عبد الله رئيسة دائرة الرقابة الدوائية بالمديرية، أنه نتيجة للشكاوى التي وردتنا عن وجود صيدليات تبيع المواد المعقمة والكمامات بأسعار مرتفعة تم الاستدلال على أحد المستودعات ضمن المدينة وتبين أنه غير مرخص وتم ضبط كميات كبيرة من المعقمات الطبية والمطهرات فيه بقصد الاحتكار والاتجار بها، إضافة إلى مواد تجميل لها صفة طبية وتستلزم الحصول على ترخيص نظامي من وزارة الصحة، وأشارت إلى تكثيف جولات الرقابة المستمرة على الصيدليات والمستودعات للكشف عن أية مخالفة وضبطها أصولاً. إلى ذلك تواصل شركة النقل الداخلي في اللاذقية تعقيم وسائط النقل العامة قبل خروجها من المرآب بمواد التعقيم الموصى بها، وذلك ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا، وذكر مدير الشركة المهندس طلال حورية أن الشركة وبالتعاون مع الجهات الحكومية وفّرت مواد التعقيم اللازمة لضمان الاستمرار بخطة التعقيم المتبعة ليشمل التعقيم المباني الإدارية والورشات والأدوات والعدد لضمان سلامة العاملين، كما طلبت الشركة من مراقبي الخطوط أيضاً منع الازدحام في باصات الشركة، داعياً المواطنين إلى التعاون مع عمال الشركة وانتظار مرور الباص التالي للحؤول دون حصول ازدحام.
وكثّفت مديرية الصحة الإجراءات الاحترازية، حيث أشار معاون مدير الصحة الدكتور عبد اللطيف دمياطي إلى إجراء حملة تعقيم في مبنى السجن المركزي وإجراء فحص للسجناء وعناصر الشرطة الموجودين هناك، بينما أكدت مديرة المشفى الوطني في اللاذقية الدكتورة سهام مخول أهمية حالة الجاهزية التامة لكل الكوادر العاملة في المشفى للتصدي لفيروس كورونا، حيث جهّزت مديرية الصحة جناحاً خاصاً في المشفى لاستقبال الحالات المشتبه فيها.
وفي السياق نفسه وحرصاً على السلامة العامة ومنعاً لحدوث تجمعات وازدحام على منفذ بيع المخبز الآلي في مدينة جبلة، تم إيقاف البيع المباشر من منفذ المخبز الآلي بدءاً من أمس الأربعاء وتوزيع إنتاج المخبز من خلال أكشاك البيع المنتشرة في مدينة جبلة وعلى ثلاث مرات يومياً السابعة صباحاً والحادية عشرة ظهراً والثالثة عصراً.
واستكمل مجلس مدينة اللاذقية إجراءات إغلاق المطاعم والمقاهي والنوادي والملاهي وصالات المناسبات والنوادي الرياضية وصالات ألعاب الأطفال ومقاهي الإنترنت ومنع الكراسي والطاولات المجهزة لاستقبال الزبائن في المولات والمطاعم وإلغاء رخص إشغال الأرصفة وإغلاق المطاعم الخارجية التابعة للفنادق وإغلاق كل المقاهي والكافتريات والصالات.
وضمن الإجراءات الاحترازية التي تتبعها محافظة اللاذقية للتصدي لفيروس كورونا المستجد وبالتنسيق مع شركة تكامل لمنع الازدحام على مراكزها، أكدت محافظة اللاذقية أنه يمكن للمواطنين الراغبين في تعديل بيانات البطاقة الإلكترونية تسليم البيان العائلي للموظف في الشركة دون الانتظار إلى حين انتهاء تعديل البيان.
وأكدت الدكتورة داليا المحرز مديرة الشؤون الفنية في المحافظة أنه يمكن تسليم البيان العائلي لموظف الاستقبال في مراكز شركة تكامل المعتمدة في المحافظة دون الانتظار إلى حين الانتهاء من إجراء التعديل، حيث سيتم تعديل البيانات من المركز تلقائياً، وأشارت المحرز إلى أن الحاجة للانتظار في المركز ستكون فقط للراغبين بإصدار بطاقات جديدة.

وفي ريف دمشق “عبد الرحمن جاويش”
بيّنت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بريف دمشق فاطمة رشيد، أنه تم عقد اجتماع مع كوادر المناوبة في المديرية جرى خلاله شرح قرارات الحكومة المتعلقة بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، وبناء عليه تقوم المديرية بالكثير من الإجراءات منها تعقيم جميع المباني التابعة لها يومياً وترحيل القمامة بشكل يومي وتعقيم الطاولات وأماكن الإقامة وتعقيم مراكز الخدمة وأماكن الطبخ وإعداد الطعام، كما توجّه الكادر المناوب إلى مراكز الجمعيات ودور المسنين ومعهد الأحداث بقدسيا ومركز الإعاقة الذهنية بالتل ومعاهد دور الأيتام، وتم تعقيم جميع المراكز وتوزيع مستلزمات الوقاية، كما تم التوجيه للجمعيات باستخدام صفحاتهم على التواصل الاجتماعي لتكون توعية للمستفيدين، ونشر التوعية لدى النزلاء في المراكز للالتزام بتطبيق هذه التعليمات بكل الوسائل المتاحة وعن طريق برامج التوعية.

وفي حماة “منير الأحمد”
ناقش محافظ حماة الدكتور محمد الحزوري خلال لقائه الجهات المعنية في المحافظة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي أقرّتها الحكومة لمواجهة فيروس كورونا، وذلك بحضور قائد شرطة المحافظة اللواء جاسم حمد ورئيس مجلس المحافظة ونائب رئيس وأعضاء المكتب التنفيذي ومديري المناطق والشركات والمؤسسات ورؤساء مجالس المدن.
ودعا المحافظ إلى ضرورة تكثيف الحملات التوعوية عبر وسائل الإعلام والمؤسسات التعليمية التي من شأنها الإسهام في الوقاية وتسخير كل الإمكانات المتوفرة في سبيل إنجاح الإجراءات الاحترازية ضد وباء كورونا، مشيراً إلى ضرورة متابعة الأسواق منعاً لاحتكار المواد ورفع أسعارها، ومشدّداً على اتخاذ أشدّ العقوبات بحق المخالفين الذين يستغلون المواطنين.
وأشار الدكتور مدير الصحة جهاد عابورة إلى أنه تم اتخاذ الإجراءات الوقائية والتأكد من جاهزية المشافي على أكمل وجه وتمت إقامة أماكن عزل وأماكن خاصة للمصابين، إضافة إلى أماكن علاجية وتأمين فريق طبي مدرّب تحت إشراف إدارة المشافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *