الدفاعات اليمنية تتصدّى لطائرات “التحالف” فوق صرواح

بعد ساعات من غارات جوية لـ “تحالف العدوان السعودي” على منطقتي المَشْجَح والمَخْدَرَة، وبالتزامن مع احتدام المواجهات بين قوات حكومة صنعاء ومرتزقة العدوان، أعلن العميد يحيى سريع المتحدّث باسم القوات المسلحة اليمنية في صنعاء عن تصدي الدفاعات الجوية لتشكيل قتالي للتحالف السعودي من طائرات حربية في سماء مديرية صرواح غربي محافظة مأرب، لليوم الثالث على التوالي.
إلى ذلك، شنّت مقاتلات التحالف السعودي 5 غارات جوية على منطقة دَكَامة والجَر شرقي مديرية الحزم عاصمة محافظة الجوف، بالتزامن مع استمرار المعارك العنيفة بين قوات حكومة صنعاء وقوات هادي في منطقتي السَّليْلَة والمَهاشِمة. وشنّت طائرات التحالف 20 غارة جوية مواقع متفرقة في المنطقتين لمنع تقدم قوات حكومة صنعاء في مديرية خَب والشَّعْف الحدودية مع نجران السعودية شرقي محافظة الجوف.
في غضون ذلك أعلنت قوات هادي سيطرتها على منطقة “القطور” والتلال السود، بعملية هجومية في منطقة قانِية شمالي شرق محافظة البيضاء وسط اليمن.
أما في محافظة الحُدَيْدة، فقد أكد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، رصد 114 خرقاً لقوات التحالف السعودي خلال الساعات الـ24 الماضية في جبهات المحافظة. وأوضح المصدر أن من بين خروقات القوات المتعددة للتحالف السعودي 8 اعتداءات على رقابة كيلو16، وتحليق طائرة حربية  في أجواء حيس و3 طائرات تجسسية في أجواء منطقة الجاح، وكيلو16، و21 خرقاً بقصف مدفعي وصاروخي لعدد 63 قذيفة وصاروخاً و 81 خرقاً بالأعيرة النارية المختلفة.
في المقابل، قالت القوات المتعددة للتحالف السعودي إنها صدّت محاولات تسلل عدة لقوات حكومة صنعاء في مديريتي الدُّرَيْهمي والتُّحَيْتا جنوبي المحافظة الساحلية غرب اليمن.
وقال مصدر عسكري يمني: إن قوات العدوان السعودي قصفت أطراف مدينة الدريهمي ومديرية التحيتا بالمحافظة ما أدى إلى إصابة طفلين في قرية الناصري بعزلة السويق.
ويواصل التحالف الذي يقوده النظام السعودي عدوانه على اليمن منذ الـ 26 من آذار عام 2015 مخلفا عشرات آلاف الضحايا المدنيين ودماراً هائلاً في البنى التحتية والاقتصادية فضلاً عن الحصار والمجاعة وهو ما شكل كارثة إنسانية.
إلى ذلك، أعلن المركز القانوني للحقوق والتنمية في اليمن أن عدد الشهداء والمصابين جراء عدوان النظام السعودي على اليمن المستمر منذ عام 2015 بلغ أكثر من 41 ألفاً، مشيراً إلى جرائم “الإبادة الممنهجة” التي يرتكبها العدوان بحق اليمنيين في ظل صمت دولي وأممي.
وأوضح المركز في إحصائية أن عدد الشهداء اليمنيين خلال خمسة أعوام بلغ أكثر من 16075 بينما بلغ إجمالي عدد المصابين أكثر من 25401 جريحاً فيما كان إجمالي عدد الشهداء والمصابين من الأطفال أكثر من8151 طفلاً ومن النساء 5501 امرأة. وأشار المركز إلى أن قوى العدوان قامت بتدمير الموانئ البحرية والجوية والبرية والمصانع العامة والخاصة والمشافي والجامعات والمدارس وكل ما يتعلق بحياة المجتمع اليمني، مبيناً أن طيران العدوان السعودي دمر خلال خمسة أعوام 15 مطاراً و14 ميناء و2700 طريق وجسر و193محطة كهرباء و793 خزان وشبكة مياه واستهدف أكثر من400 ألف منزل، ولفت إلى أن تحالف العدوان على اليمن استخدم مختلف أنواع الأسلحة والقنابل والذخائر العنقودية المحرمة دولياً في انتهاك صريح وواضح للقانون الإنساني الدولي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى