حملة مكافحة مرض “تبقّع عين الطاووس” في بساتين الزيتون

حملة مكافحة مرض “تبقّع عين الطاووس” في بساتين الزيتون

اللاذقية – مروان حويجة
أطلقت مديرية الزراعة في اللاذقية حملة مكافحة واسعة لمرض تبقع عين الطاووس أو عين الطائر Peacock eye spot، وهو مرض يصيب أشجار الزيتون. وذكر الدكتور إياد محمد رئيس دائرة الوقاية في مديرية زراعة اللاذقية أن الحملة انطلقت اليوم الثلاثاء، وتشمل المساحة المستهدفة ١٥٠٠ هكتار من بساتين الزيتون بمشاركة فرق عمل ميدانية من المديرية، حيث تؤمّن الجرارات والمرشّات والمحروقات مجاناً، ويمكن للمزارعين الاستفادة من الحملة بمراجعة أقرب وحدة إرشادية، وذلك لتلافي خطورة هذا المرض.
وعن طبيعة المرض قال الدكتور محمد: تصاب الأوراق والثمار بتبقعات داكنة اللون غير محددة الحواف عادة خلال شهري آذار ونيسان، وهو معروف لدى أغلب بلدان العالم المهتمة بزراعة الزيتون، حيث يتركز انتشاره في بلدان جنوب أوروبا وشمال أفريقيا وشرق البحر الأبيض المتوسط.
وحول خطورة المرض أوضح د. محمد أن التساقط الكبير للأوراق المصابة وتعرّي الأشجار منها جزئياً أو كلياً، والذي يصل مداه خلال أشهر الشتاء والربيع نتيجة للفقد الكبير في الأوراق فإن الأشجار تفقد قدرتها على تكوين البراعم الزهرية عادة، وتنهمك في تكوين البراعم الخضرية لتعويض ما فقدته من مجموعها الخضري. وإذا ما تكررت الإصابة بنفس وتيرتها السابقة مع تردي الخدمات الزراعية، فإن الأشجار تسيطر عليها حالة الضعف العام وتظهر عليها الأغصان الجافة وينخفض الإنتاج، وتصبح الأشجار عديمة القيمة الاقتصادية، مضيفاً: إنه في البداية وعلى السطح العُلوي للأوراق تظهر مواقع داكنة اللون غير محددة الحواف عادة خلال شهر آذار ونيسان، والتي تتميز خلال أيام عن بقية لون الورقة العادي وبسرعة كلما كانت الظروف أكثر ملاءمة إلى بقع مستديرة داكنة الحواف ذات لون رمادي أو بني عادة أو زيتوني مخضر، في حين يبهت لون نسيج الورق في مراكز البقع، ويكون حجم هذا البقع صغير وتتراوح أقطارها من 3- 5 مم وفي حالات أخرى تتسع تدريجياً لتصل أقطارها من 10- 20مم، وذلك تبعاً للظروف المصاحبة لحدوث الإصابة وتكشفها، ويهاجم الفطر العناقيد الزهرية فتذبل وتتساقط، ويكون سقوطها فجائياً في حال الفقد الشديد للأوراق الناجم عن الإصابة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة