اقتتال وتناحر بين المرتزقة الإرهابيين في ريف الحسكة

اقتتال وتناحر بين المرتزقة الإرهابيين في ريف الحسكة

 

تشهد القرى الواقعة في مناطق انتشار قوات الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين بريف الحسكة حالة من الفوضى جراء الاقتتال والتناحر بين مجموعات المرتزقة وفرار العديد من إرهابييها بعد تخفيض رواتبهم وتأخير استلامها من قبل النظام التركي الداعم لهم.
ووفق المصادر الأهلية فإن قسماً كبيراً من المرتزقة فروا باتجاه الأراضي التركية احتجاجاً على تأخير استلام الرواتب، إضافة إلى استمرار التناحر بين مجموعات المرتزقة والذي وصل حد الاشتباك المسلح، ما أدى إلى مقتل عدد من أفرادها.
ووفق المصادر فإن قوات الاحتلال التركي قلصت أعداد المرتزقة، ونقلت قسماً منهم للقتال في ليبيا، مشيرة إلى تدني معنويات قوات الاحتلال المنتشرة بالمنطقة بعد الخسائر الكبيرة التي تلقتها في إدلب وزج الجنود الأتراك في القتال دعماً للتنظيمات الإرهابية، حيث أقدم ضابط تركي على إطلاق النار على نفسه لينهي حياته في قرية عنيق الهوى بريف أبو راسين الجنوبي، وذلك بسبب رفض منحه موافقة للعودة إلى تركيا.
ويستمر مرتزقة الاحتلال التركي بانتهاكاتهم ضد أهالي المنطقة من خلال الاعتقالات المتكررة وعمليات سرقة ونهب الممتلكات الخاصة وتخريب البنى التحتية والاعتداء على منازل المواطنين وطردهم بهدف إسكان عوائل المرتزقة الإرهابيين القادمين من ريف حلب.
وكانت مصادر أهلية كشفت مؤخراً عن زيادة معدلات الجريمة والفوضى في مناطق انتشار قوات الاحتلال التركي ومرتزقتها من الإرهابيين في ريفي الحسكة والرقة الشماليين مسجلة أرقاماً عالية في تعاطي المخدرات وتجارتها بين الشباب بتشجيع التنظيمات الإرهابية المدعومة من نظام أردوغان.
بالتوازي، أدخلت قوات الاحتلال الأمريكي اليوم قافلة جديدة محمّلة بمعدات لوجستية ومدرعات عسكرية عبر معبر الوليد غير الشرعي قادمة من شمال العراق إلى إحدى قواعدها اللاشرعية بريف الحسكة، وذلك في خرق متجدد للقوانين الدولية.
وذكرت مصادر أهلية من المنطقة أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت قافلة مكونة من 30 آلية من الصهاريج وشاحنات النقل الكبيرة محمّلة بمعدات ومواد لوجستية إلى مطار خراب الجير العسكري بمنطقة المالكية بريف الحسكة الشمالي عبر معبر الوليد غير الشرعي.
ولفتت المصادر إلى أن قوات الاحتلال الأمريكي تقوم وبشكل دوري بإدخال مواد لوجستية ومعدات عبر معبر الوليد غير الشرعي، وتعزز وجودها اللاشرعي في مطار خراب الجير العسكري الذي أصبح مستنقعاً للوجود الأجنبي على الأراضي السورية.
وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي خلال الأشهر القليلة الماضية آلاف الشاحنات المحمّلة بأسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية إلى الحسكة عبر المعابر غير الشرعية لتعزيز وجودها اللاشرعي في منطقة الجزيرة السورية ولسرقة النفط والثروات الباطنية السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة