تيسير رمضان: للفن رسالة نشر الوعي والثقافة

تيسير رمضان: للفن رسالة نشر الوعي والثقافة

اللاذقية – مروان حويجة

يؤكد الفنان التشكيلي تيسير رمضان على دور الفن في تحفيز الإنسان على التفاعل مع القضايا المستجدة في الحياة بكل تجلياتها وتأثيراتها ويرى أن للفن رسالة سامية ودوراً مهماً في نشر الوعي والثقافة في المجتمع، لأنه في المقام الأول يحمل همّاً إنسانيا ومن هنا كانت أهميته الواضحة. وأضاف: الفنان ابن هذا الواقع بكل ما فيه يعبّر عنه بالتشكيل واللون بكل دقة وأمانة ويقدّم مشهداً بصرياً يتكلم ويحاكي الواقع بتعابير ورموز معيّنة عن قضية ما تهم المجتمع، وكثير من الفنانين قدأصبحت لوحاتهم معلماً أساسيا في ثقافة مجتمع ما كـ “الجورنيكا” للفنان بابلو بيكاسو التي تناولت الحرب الاسبانية بكل مآسيها وآلامها وغيره الكثيرين ممن تناولوا أحداثاً مختلفة في مجتمعاتهم، فكان الفنان خير شاهد على تلك الحقبة الزمنية وتوثيقها لتبقى شاهدا على العصر. وأوضح الفنان رمضان أن هناك فنانون مختصون في مجال الإعلان يمكن لهم بكل بساطة مخاطبة الجمهور من خلال لوحة إعلانية تعالج فكرة معينة بظرف معين يخاطب بها الفنان العديد من الناس بمختلف ثقافاتهم بتبسيط عناصر اللوحة وأساليب وصولها إلى كل المستويات الثقافية بالمجتمع..

وحول تجربته في التوعية المجتمعية قال رمضان: منذ عدة سنوات قمتٌ ضمن مجموعة تطوعية من الفنانين بالرسم على الجدران في أمكنة محددة وكان الموضوع عن أهمية البيئة والطبيعة والحفاظ على الشجرة وأهمية المساهمة الطوعية الذاتية في التشجير بمناسبة عيد الشجرة إضافة إلى الكثير من الأعمال التي تناولت قضايا وموضوعات تحاكي الواقع بكل وضوح ومباشرة لأجل التوعية بأهمية المساهمة في معالجة القضية المطروحة عبر التفاعل معها من خلال اللوحة التشكيلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر البريد الإلكتروني الخاص بك. الحقول المطلوبة مؤشرة بعلامة *

مواضيع متعلقة