منع التنقل بين مراكز المحافظات والأرياف اعتباراً من ظهر غد وتوقيف 345 مخالفاً لقرار حظر التجوال.. إلزام القطاع الخاص بالحفاظ على حقوق العاملين في ظل الظروف الطارئة للتصدي لـ كورونا

محافظات – البعث – سانا

قرر الفريق الحكومي المعني بمتابعة الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا منع تنقل المواطنين بين مراكز المحافظات وجميع المناطق والأرياف في جميع الأوقات لغير المصرح لهم اعتباراً من الساعة الثانية ظهراً من يوم غد الأحد وحتى إشعار آخر.
واستثنى القرار جميع الفعاليات المستثناة من تدابير حظر التجول المشار إليها في التعميم رقم 375 تاريخ 25 آذار وسوابقه.
وأعلنت وزارة الداخلية المكلفة بالإشراف على تنفيذ القرار بالتعاون مع الأجهزة الأمنية والحواجز العسكرية عن توقيف 345 شخصاً يوم الخميس لمخالفتهم قرار حظر التجوال الجزئي الذي أقره الفريق الحكومي المعني باستراتيجية التصدي للفيروس ودخل حيز التنفيذ بدءاً من يوم الأربعاء الماضي في جميع المناطق. وستتم إحالة الموقوفين إلى القضاء المختص.
إلى ذلك، ألزم رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس في تعميم له أمس اتحادات غرف الصناعة والتجارة والزراعة والسياحة والحرفيين والاتحادات الاقتصادية والمهنية كلها بتطبيق أحكام قانون العمل رقم 17 لعام 2010، وخاصة ما يتعلق منها بالحفاظ على حقوق ومكتسبات العاملين في ظل توقف بعض المنشآت الخاصة والمعامل بفعل الواقع الذي فرضته الظروف الطارئة جراء الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، وموافاة مجلس الوزراء بالإجراءات المتخذة في هذا الاتجاه.
ويأتي ذلك إيمانا من الحكومة بالشراكة الحقيقية بين القطاعين العام والخاص في تحمل المسؤولية الوطنية لتجاوز تداعيات الظرف الراهن على النحو الأمثل.
في هذه الأثناء تواصلت حملات تعقيم وتنظيف الأحياء والشوارع والمرافق العامة والمؤسسات في إطار تنفيذ الإجراءات الاحترازية المتخذة، حيق نفذ مجلس بلدة جباثا الخشب في القنيطرة بالتعاون مع فريق من “بصمة شباب سورية” وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي حملة تعقيم للمدارس والمحلات التجارية في البلدة والقرى التابعة لها وفقاً لرئيس مجلس البلدة أدهم مريود.
وفي خان أرنبة نفذ مجلس البلدة حملة تعقيم لكلية الآداب والعلوم الإنسانية الرابعة بالقنيطرة وكراج الانطلاق ومحطة اتحاد العمال وإحياء متعددة من البلدة فيما تواصلت أعمال تعقيم المرافق العامة والمدارس في مجال عمل بلدية أم باطنة.
كما نظمت بلدية السويسة حملة تعقيم شملت الشوارع والمرافق العامة ودور العبادة والمدارس فيما تابع مجلس بلدة القصيبة أعمال تعقيم المرافق العامة والمركز الصحي وكذلك نفذت بلدية تجمع شبعا بريف دمشق حسب رئيسها محمد بكار حملة تعقيم للشوارع ضمن نطاق عملها.
وفي حمص استكمل مجلس المدينة بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والفرق التطوعية حملة تعقيم حيي الشماس والادخار إضافة إلى ترحيل الأنقاض والقمامة من حي الزهراء – طريق زيدل.
ونظمت مديرية الزراعة حملة تنظيف وتعقيم لجميع المباني والمنشآت التابعة لها والقريبة منها ومرآب الآليات والسيارات ومباني مشروع ضهر القصير الحراجي والعمل مستمر لتعقيم كل المباني والوحدات الإرشادية والداعمة في مختلف المناطق.
كما نفذت المديرية بالتعاون مع اتحاد الفلاحين حملة تعقيم في قريتي زيدل وسكرة والحملات مستمرة لتشمل مختلف المناطق في المحافظة.
ونفذ مجلس مدينة الرستن حملة تعقيم للمرافق العامة فيما أطلقت بلدية كفرعايا حملة تعقيم للشوارع والمدارس والمنشآت العامة وكذلك نفذ مجلس بلدية فاحل حملة تعقيم للشوارع والأماكن العامة والدوائر الحكومية إضافة إلى بلدية أم الدوالي التي تنفذ أعمال تعقيم وتنظيف للشوارع والمركز الصحي والساحات والمحلات التجارية والمدارس.
وتستمر عمليات التعقيم والتنظيف في قرى بلدية المشتاية وقريتي الصوانة وتل الفرح في بلدية حديدة وقرى دوير اللين والمزرعة وحارة محفوض ومقعبرة في بلدية الكيمة فيما يقوم مجلس بلدة الناصرة بالتعاون مع المجتمع الأهلي في قرية جوار العفص بتعقيم الأرصفة والشوارع وواجهات المحال والمنازل وكذلك تتابع بلدية الزويتينة حملتها لتعقيم الشوارع والأماكن العامة في البلدية والقرى التابعة لها.
وتتابع بلدية الناعسية بدورها حملة تعقيم الشوارع والمدارس في القرى التابعة لها كما تعمل بلدية صدد على تعقيم شوارع البلدة ومدارسها ودوائرها الحكومية فيما ينفذ مجلس بلدية الخنساء حملة تعقيم في القرى التابعة له بينما يستمر مجلس مدينة تلكلخ بحملات تعقيم الدوائر الرسمية والأرصفة والشوارع في المدينة وقرى عدة تابعة لها كما تتم متابعة أعمال التعقيم في شوارع بلدية المزينة والقرى التابعة لها.
وفي محافظة السويداء نفذت بلدة الثعلة عمليات التعقيم بالتعاون مع المجتمع المحلي وشملت طريق الثعلة – الطيرة، والتعقيم مستمر خلال الأيام القادمة ليشمل مختلف المواقع في البلدة مع تجديده بشكل دوري.
وفي قرية ذيبين بالريف الجنوبي تم أمس تعقيم المدارس ورياض الأطفال ووحدة السجاد اليدوي إضافة إلى عدد من السيارات المارة عبر الطريق الرئيس للبلدة.
وفي الريف الشمالي شملت عمليات التعقيم بالتعاون مع فعاليات أهلية وصندوق “شباب الهيت الخيري” شوارع القرية والصالة الاجتماعية ومبنى البلدية وروضة الأطفال وتم أيضاً تشكيل لجنة طوارئ في القرية من فعاليات المجتمع المحلي لتقديم مختلف المساعدات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *