خطة معالجة مكثّفة للانهيارات الترابية

اللاذقية ــ مروان حويجة

لاتزال أعمال معالجة الانهيارات الترابية الناتجة عن الأمطار الغزيرة التي شهدتها المحافظة تتواصل في المواقع والمحاور الطرقية المتضررة في ريف المحافظة، وذلك من خلال خطة صيانة ومعالجة تنفذها مديرية الخدمات الفنية التي تشكل هذه المعالجة أولوية أساسية في خطة عملها خلال العام الجاري. ولأجل إعادة تأهيل هذه المواقع فإن خطة المعالجة تتكثف في ريف المحافظة بمشاركة الورشات والآليات، وتشمل العديد من المواقع المتضررة في ريف المحافظة مع تأمين البدائل للمواقع الأكثر تضررا لضرورة المعالجة.

وذكر المهندس وائل الجردي مدير الخدمات الفنية في اللاذقية أن الانهيارات الحاصلة نتيجة الأمطار الغزيرة تجري معالجتها بشكل مباشر وحثيث، ولاسيما تلك الحاصلة على طريق الحفة – السامية وعين التينة وبستا، كونه يتعرض لانزلاقات وانهيارات متكررة نتيجة طبيعة التربة الغضارية وسيتم الانتهاء من معالجتها خلال شهر وهناك متابعة مكثفة لأعمال المعالجة، والتأهيل.

وأضاف المهندس الجردي أن المديرية وبعد انتهائها من ترحيل الأتربة في مدخل قرية القريمانية باشرت العمل في معالجة انهيار على طريق قرية شير المغارة بطول 100 متر تقريبا عبر إحضار بقايا مقالع وتسوية الطريق على أن يتم لاحقا تعبيده ضمن خطة المديرية للعام الحالي.

ولفت الجردي إلى أن خطة العمل المنفذة حاليا تشمل معالجة انهيارات أخرى في قرى الحارة وحبيت ورسيون والتي سيتم الانتهاء من أعمالها خلال أقل من شهر، مبينا أن جميع الأعمال يتم تنفيذها بآليات المديرية لتخفيض الكلف المادية على مثل هذه المعالجات.

وبيّن الجردي أن المديرية أنهت أعمال توسيع جسر طريق الحارة باتجاه عين التينة على منعطف قاسٍ بإنشاء عبارة صندوقية بطول 6 أمتار، مشيرا إلى أن هذه المشروع يؤمن حماية لمستخدمي الطريق من الحوادث.

وكانت ورشات مديرية الخدمات الفنية في اللاذقية بالتنسيق مع مجلس بلدية الحارة أنهت أعمال إزالة الأتربة المنهارة على طريق قرية القريمانية بريف الحفة وأعادت فتحه أمام المارّة وتم تحويل السير إلى طريق فرعي لحين استكمال أعمال ترحيل التربة؛ كما تتضمن خطة عمل المديرية معالجة متتابعة لمختلف الانهيارات وفق برنامج عمل شامل لها في الخطة الموضوعة الجاري تنفيذها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *