انكمـاش تاريخـي يحـاصـر أكـبـر اقتصاديـن في العـالـم

توقع بنك جولدمان ساكس انكماش الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة بنسبة 34% خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع قفزة لمعدل البطالة إلى 15%. وكتب اقتصاديون في البنك الاستثماري الأمريكي في مذكرة بحثية نشرتها وكالة بلومبرغ، أن الاقتصاد الأمريكي سوف يشهد ركوداً أعمق بكثير مما كان متوقعاً في وقت سابق، حيث تسبب الفيروس في الإضرار بالأعمال، مما يتسبب في موجة من البطالة الجماعية، وبحسب توقعات البنك سينكمش أكبر اقتصاد في العالم بنحو 34% خلال الربع الثاني من العام الجاري على أساس سنوي، مقارنة بتقدير سابق كان يشير لانكماش 24%.

وفقاً للتقرير، قد يرتفع معدل البطالة إلى 15% خلال الربع نفسه، مقارنة بالتوقعات السابقة البالغة 9%. وتأتي التوقعات الجديدة بعد أيام من تمديد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لإرشادات التباعد الاجتماعي الرامية لاحتواء  فيروس كوفيد-19 حتى نهاية نيسان الحالي.

وذكر البنك الدولي أنّ معدّل النمو الاقتصادي في الصين سينخفض بشدّة، بسبب وباء كوفيد-19، مشيراً إلى أنّ السيناريو الأسوأ يتوقّع أن تهوي نسبة النمو في ثاني اقتصاد في العالم من 6.1% في 2019 إلى 0.1% في 2020.

وسجل الإنتاج الصناعي الصيني انكماشاً لأول مرة منذ أكثر من 30 عاماً في شباط. وقال كبير اقتصاديي البنك في منطقة جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ، آديتيا ماتو، إنه من الصعب وضع توقعات دقيقة في بيئة متغيرة باستمرار. أما بالنسبة لعموم منطقة جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ فتوقع البنك أن ينخفض معدل النمو الاقتصادي من 5.8% في 2019 إلى 2.1% في أحسن الأحوال، وإلى 0.5% في أسوئها. من جهة ثانية، توقع البنك أن يُلحق الوباء أضراراً فادحة بجهود مكافحة الفقر في جنوب شرق آسيا والمحيط الهادئ، محذراً من أن السيناريو الأكثر تشاؤماً يتوقع تزايد أعداد الفقراء في هذه المنطقة بدلاً من انخفاضها.

(أ ف ب)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *