تميّز لطاولة السلمية في البطولات المحلية والخارجية

سلمية ــ نزار جمول

نادي سلمية مشهور ببطولاته وإنجازاته على مر سنوات تأسيسه الطويلة وألعابه الكثيرة التي يمارسها ، وهو الصغير بإمكاناته المادية وتسميته بالنادي الريفي ، وقد قدم في الكرة الطاولة  للمنتخبات الوطنية العديد من اللاعبات اللواتي شكلن العمود الفقري لمنتخباتنا الوطنية.

وقد تطورت اللعبة في السنوات الأخيرة بشكل واضح حيث شهدت الكثير من المواهب الجديدة التي برزت في منتخبنا الوطني خلال مشاركته في بطولة غرب آسيا للصغيرات التي أقيمت في شهر كانون الثاني الماضي في لبنان وتمكنت خلالها اللاعبتان إنانا كردية ودلع أسد من إحراز مراكز متقدمة ، وما زالت هاتان اللاعبتان تتدربان بإشراف مدربات على مستوى عال من الخبرة ، كما أن إدارة النادي الجديدة تولي كل الألعاب التي تحقق الإنجازات على وجه الخصوص أهمية كبيرة وفق إمكاناتها المتاحة .رئيس النادي صفوان سيفو اعتبر في حديث “للبعث” أن تطور اللعبة للفرق الأنثوية ونتائجها الإيجابية في الدوري ، وآخرها دوري الشبلات التي حقق فيها النادي المركز الثالث ، والذي أقيم قبل توقف النشاطات الرياضية في حماة دليل جديد على مدى العمل الجاد من الكوادر، بعد أن قدمت اللاعبات مستوى متميز وتفوقن على لاعبات أكبر منهن سناً ، مما حفز فئات الذكور حيث برز عدد من اللاعبين الموهوبين الذين شاركوا في دوري الدرجة الثالثة وحققوا فيه ، بعد غياب لسنوات طويلة ، المركز الأول عن جدارة واستحقاق ليتأهلوا للدرجة الثانية للموسم المقبل .

كرة الطاولة في نادي السلمية بمواهبها من اللاعبات واللاعبين تحتاج للاهتمام من الإتحاد الرياضي العام وإتحاد اللعبة لأن النادي يفتقد المقومات اللازمة للتطوير، فهو بحاجة للتجهيزات من طاولات ومضارب وكرات ذات نوعية جيدة ،إضافة لصالة تدريب مغلقة ، لأن كرة الطاولة السورية بوجود لاعبيه ولاعباته المتميزين في نادي سلمية وغيره من الأندية قادرة على المنافسة بقوة خارجياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *