قطعت مسافة 21 كيلومترا داخل شقتها

قطعت الروسية سفيتلانا حميدولينا، من أهالي جمهورية ياكوتيا في شمال شرق روسيا، مسافة 21 كيلومترا، وذلك دون أن تغادر شقتها، مع العلم أن تلك المسافة تعادل نصف الماراثون الرياضي، وتضم شقتها غرفة واحدة فقط بمساحة 17 مترا مربعا، إذ قامت سفيتلانا بـ 1242 دورة داخل الغرفة وقطعت مسافة تعادل نصف الماراثون الرياضي خلال ساعتين و38 دقيقة مسجلة بذلك رقما قياسيا روسيا. وقالت، سفيتلانا البالغة من العمر 38 عاما إن الرياضيين الروس الذين تدربوا على العدو داخل منازلهم في ظروف العزلة الذاتية دفعوا بها إلى تسجيل الرقم القياسي. وقالت سفيتلانا إنها كانت قد قطعت المسافة نفسها في مدينة ألدان بياكوتيا حين بلغت درجة الحرارة فيها 44 درجة مئوية تحت الصفر. يذكر أن رياضيا صينيا كان قد قطع في وقت سابق مسافة 50 كيلومترا خلال 5 ساعات دون أن يغادر شقته. لكن رياضيا فرنسيا آخر حقق الماراثون الرياضي (42 كيلومترا) داخل شرفة بطول 7 أمتار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى