الفرن الآلي في السلمية وتردي نوعية الخبز ..

حول شكاوى المواطنين التي تصلنا عن نوعية الخبز الرديء ، مع التأخر في وصول مخصصاتهم منه ونقص الكميات التي يحتاجها المواطن ، ف/7/أرغفة في الربطة لاتكفي عائلة مؤلفة من أربعة أفراد كمثال ، إضافة إلى غلاء أسعار مادة الخبز في السوق الحرّة حيث وصل سعر الربطة إلى إ50ل س ،البعث حاورت مدير الفرن الآلي في السلمية إياد يازجي الذي أكد على أن تردي نوعية  الخبز ناتج عن الطريقة التي يتم نقل الخبز بها ، حيث يتم وضع أكثر من 1000 ربطة وتكديسها فوق بعضها لمدة تزيد عن الساعة والنصف و هي معرضة للهواء والشمس، في بسيارة صغيرة لحين وصولها إلى المواطنين عن طريق المعتمدين. وطالب بضرورة تأمين صناديق خاصة لنقل الخبز للحفاظ على نوعيته وجودته ،وأشار إلى زيادة مخصصات الفرن من الدقيق /2/طن لزيادة الطلب على الخبز بسبب الحجر المنزلي وإغلاق عدد كبير من المحلات.
وبالنسبة لأوقات العمل في الفرن أكد لنا يازجي أن العمال بالفرن يعملون بوتيرة عالية على خطوط الإنتاج الثلاثة من الساعة 6 مساء  لغاية الساعة 3 بعد ظهر اليوم التالي، وحتى في أيام العطل ، في ظل الإجراءات الاحترازية للتصدي لفايروس كورونا .
نوعية الطحين
بدوره رئيس الوردية محمد سيفو أعاد سبب تردي الخبز إلى نوعية الطحين والنقل ، فالطحين مستورد ونسبة الشوائب فيه كثيرة مايعادل 25٪ (غير منقى) ممايؤدي إلى عدم مقاومة الخبز لفترات طويلة ،مؤكداً أنه رغم كل الظروف والعمل الشاق في الفرن لساعات طويلة يتم إنتاج خبز جيد.
وأشار إلى أن الكميات متوفرة فهناك27 طنا من الدقيق بشكل يومي وأحياناً كمية أقل 24طنا بما يكفي سلمية وأريافها ، والإنتاج في النهار يتم على ثلاثة خطوط ، أما في الليل فعلى خطين فقط.
آلية جديدة
وعن آلية توزيع الخبز للمعتمدين بيّن المهندس اسماعيل موسى نائب رئيس مجلس المدينة أنه يتم نقل مخصصات الفرن الآلي للمواطنين عن طريق المعتمدين الذين بدورهم ينقلون الخبز بسيارات صغيرة مجهزة برفوف خاصة لتوزيع ربطات الخبز دون تكديسها فوق بعضها البعض ، ويتم توزيعها بحيث تمنع بقاء الخبز لفترة طويلة مابين الإنتاج والتوزيع للحفاظ على جودة الخبز.
ويضيف موسى : هناك شكاوي كثيرة من المواطنين حول نوعية الخبز وترديه ، وبناء على ذلك تم العمل على آلية جديدة وتطبيقها بالاتفاق مع مدير الفرن الآلي على تقليص الفترة الزمنية بين إنتاج الخبز ووقت النقل ليكون الخبز طازج .
وبالنسبة للأفران الخاصة هناك متابعة حثيثة من قبل مجلس المدينة بالتعاون مع شعبة حماية المستهلك لمنع أي مخالفة أو شكوى حول الخبز وجودته، وضمان وصول رغيف الخبز إلى المواطن بالجودة المطلوبة ، واستقبال أي ملاحظة أو شكوى وحلها بالسرعة القصوى ومحاسبة المخالفين.
مطالب وشكاوى
في جولة ميدانية على الفرن الآلي التقت البعث بعض العمال و العاملات فيه، فطرحوا العديد من المطالب ، حيث طرحت نغم بيطار التي تعمل بالفرن منذ عامين موضوع التثبيت والراتب المتواضع مقارنة بساعات العمل الطويلة والشاقة.
بدورها العاملة مها سعد أكدت أيضا على نفس المطلب إلى جانب موضوع النقص في لباس العمل “المريول” حيث يتم تسليمهم مريولا واحدا فقط خلال العام.
العاملة يارا حبيب قالت : نتمنى توزيع كرت غذائي على جميع العمال لأنه في الحقيقة لايوزع إلا لـ/12/عاملا من أصل /107/ عمال فقط دون الباقي، وتبلغ قيمة الكرت حوالي 2300 ل. س ، ويوزع كل ثلاثة شهور ، وتابعت قائلةً : نأمل تخفيض ساعات العمل، وإنشاء قسم للاستراحة فهو حق طبيعي لنا بعد جهدٍ وعناء نهار كامل.
بعض العمال والعاملات الذين تم منحهم الكرت طالبوا بضرورة تسليمهم الغذاء بدل اللباس بقيمة الكرت، في ظل الظروف الصعبة ، وأملهم الكبير في استلام مخصصاتهم من شركة تابعة للسلمية لتخفيف من عناء ومشاق السفر إلى محافظة حماه بغية الحصول عليها .
حماه _ يارا ونوس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى