أهالي أبو قصايب والرحية السودة يتصّدون للاحتلال الأمريكي

تصدّى أهالي قريتي أبو قصايب والرحية السودة بمنطقة تل حميس في ريف القامشلي لرتل من قوات الاحتلال الأمريكي حاول الدخول إلى القريتين وأجبروه على المغادرة والعودة.

وحاول الرتل، الذي يضم 5 مدرعات عسكرية من قوات الاحتلال الأمريكي، الدخول إلى قريتي أبو قصايب والرحية السودة بمنطقة تل حميس بريف القامشلي فقام أهالي القريتين بالتصدي له ومنعه من التقدّم وإجباره على العودة من حيث أتى.

واعترض عناصر الجيش العربي السوري وأهالي قريتي حامو وخربة الأسعد في السابع من الشهر الجاري رتلين عسكريين تابعين لقوات الاحتلال الأمريكي وعدداً من سيارات عناصر مجموعات “قسد” حاولوا العبور من القريتين وأجبروهم على الانسحاب والتراجع إلى المكان الذي جاؤوا منه.

بالتوازي، انفجرت سيارة مفخخة بمجموعة من مرتزقة الاحتلال التركي من الإرهابيين في قرية الأهراس بمنطقة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي ما أسفر عن وقوع قتلى ومصابين في صفوفهم.

وقالت مصادر محلية: إن انفجار سيارة مفخخة استهدف أحد منازل المدنيين تستخدمه مرتزقة الاحتلال التركي من التنظيمات الإرهابية مقرا لها في قرية الأهراس التابعة لمنطقة رأس العين بريف الحسكة ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد منهم.

وأشارت المصادر إلى أن قوات الاحتلال التركي ومرتزقته قاموا على إثر التفجير بإطلاق النار بشكل عشوائي باتجاه منازل الأهالي واعتقلوا رجال القرية واحتجزوهم في مدرسة القرية.

وتشهد القرى الواقعة في مناطق انتشار قوات الاحتلال التركي ومرتزقته الإرهابيين بريف الحسكة انفجار عدة سيارات ودراجات نارية مفخخة إضافة إلى حالة من الفوضى جراء الاقتتال والتناحر بين مجموعات المرتزقة في الوقت الذي يواصل فيه الإرهابيون انتهاكاتهم ضد أهالي المنطقة من خلال الاعتقالات المتكررة وعمليات سرقة ونهب الممتلكات الخاصة وتخريب البنى التحتية والاعتداء على منازل المواطنين وطردهم بهدف إسكان عوائل الإرهابيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى