صندوق النقد: ركود عميق في أوروبا

أكد صندوق النقد الدولي إنه بات من المسلّم به أن تشهد القارة الأوروبية «ركوداً عميقاً» في عام 2020 بسبب العواقب الاقتصادية الخطرة لجائحة كورونا المستجد.

وقال مدير صندوق النقد الدولي في أوروبا بول تومسن في مدونة على الإنترنت «في الاقتصادات الأوروبية الكبرى، تمثل الخدمات غير الأساسية التي أغلقت بقرار حكومي نحو ثلث الإنتاج». وأضاف: «كل شهر تبقى فيه هذه القطاعات مغلقة يعني انخفاضاً بنسبة 3% في الناتج المحلي الإجمالي السنوي»، مشدداً على «الضراوة المذهلة» التي ضرب بها فيروس كوفيد-19 أوروبا.

وقال: إن التدخل «الواسع النطاق» للبنك المركزي الأوروبي «مهم بشكل خاص» وكذلك «فإن الدعوة التي أطلقها القادة الأوروبيون لآلية الاستقرار الأوروبية تكمل الجهود الوطنية لدعم الموازنة».

وأضاف: إن هذا سيتيح «ضمان أن الدول التي لديها دين عام مرتفع»، مثل إيطاليا وهي أكثر المتضررين أوروبياً من الوباء، «لديها الهامش المالي الذي تحتاج إليه للرد بقوة على الأزمة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى