“نقطة ضعف” كورونا

أثناء دراسات خاصة، وجد العلماء “نقطة ضعف” في غلاف فيروس كورونا المسبب لمرض كوفيد-19. في هيكل SARS-CoV-2، كما هو الحال في الفيروسات التاجية الأخرى، هناك طبقة من بروتينات S التي تعمل على الارتباط بخلايا الكائن الحامل وتشكل “الإكليل” الذي أعطى الاسم لمجموعة طوبولوجية من الفيروسات. هذه البروتينات نفسها محاطة بجزيئات كربوهيدرات صغيرة – جليكان. بفضل هذه الجزيئات التي تحتوي على معلومات حيوية منخفضة النوعية، لا يتعرف الجهاز المناعي على الفيروس. وأوضح أحد الخبراء الذين شاركوا في الدراسة، البروفيسور ماكس كريسبين: “بفضل الكربوهيدرات، تعمل الفيروسات مثل الذئب بثوب خروف، لكننا علمنا أن فيروس كورونا لا يفعل ذلك مثل الآخرين”. ستسمح الفجوات الموجودة في القشرة باستخدام أجسام مضادة مصطنعة، بالتأثير على جزيء البروتين ولا تسمح له بالتفاعل مع خلايا الجسم. يمكن أن يكون الاكتشاف الذي قام به العلماء خطوة مهمة في تطوير وسائل محددة لمكافحة SARS-CoV-2، والتي تسبب عدوى فيروس كورونا.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى