عودة دوري سلة السيدات الحل الأنسب لإنقاذ الموسم..

جاء المؤتمر الصحفي الذي عقده اتحاد كرة السلة يوم أمس في مبنى الاتحاد الرياضي العام ليضع النقاط على الحروف من حيث عودة الدوري السلوي خاصة لدوري سلة السيدات الذي أكمل تقريبا نصف المشوار، لكن عودة الدوري بعد التوقف لن تكون في القريب العاجل بل بعد شهر رمضان المبارك ، وستكون مرتبطة بالقرارات الحكومية.

بعض كوادر السلة أوضحت “للبعث” مدى تأثير توقف الدوري على الأندية واللاعبات، فالمدربة الوطنية ماغي دونابديان قالت : شخصياً أرى وفي ظل هذه الظروف الصعبة، أين كافة لاعبات الأندية ستتأثر من التوقف، من الناحية النفسية والجسدية، كما ستهبط اللياقة البدنية إافة إلى حساسية اللاعبات على الكرة ودقة التسديد على والأمور التكتيكية الأخرى، الأمر الآخر يتمثل بالتأثير السلبي على الناحية المادية لجميع الأندية السورية، وأيضا بنفس الوقت على اللاعبات.

وأضافت دونابديان: لا شك أننا مررنا بظروف أصعب بكثير من هذه الأزمة، لكن لم نبتعد عن ممارسة اللعبة والرياضة ، و بشكل عام سنتخطى هذه الأزمة، والأكيد أن الرياضة ستستمر وسيعود النشاط والدوري كما كان عليه.

من جهته مدربنا الوطني عدي خباز قال: بالتأكيد توقف النشاط أثر على كافة الشرائح وتحديدا اللاعبين واللاعبات لجهة اللياقة البدنية  ، وهم بحاجة لما يقل عن 25 يوما من التدريب المتواصل لتعود اللياقة كما كانت عليه قبل انطلاق الموسم بالنسبة للرجال، في حين كانت اللاعبات في قمة اللياقة سيما وأن مرحلة الذهاب كانت على وشك النهاية،برأيي الشخصي أنا مع استئناف الدوري للسيدات، وتكثيف المباريات على أن يتم اللعب مرتين أو ثلاث مباريات في الأسبوع ، ومن ثم يتم إعداد اللاعبات للاستحقاقات الخارجية.

أما لاعبة منتخبنا الوطني وعضو اتحاد كرة السلة السابقة رولا جبري فأكدت أن التوقف أثر على الأندية التي تضررت مالياً وعلى اللاعبات اللواتي كن في القمة تكتيكياً وبدنياً، وأتمنى أن لا يتوقف لكن يجب منح الأندية فرصة ثلاثة أسابيع على الأقل لكي تعد لاعباتها بشكل جيد قبل العودة ، وذلك مرتبط بالجو العام وأنا مع استئناف الدوري لتأخذ كافة الأندية حقوقها في المنافسة على اللقب.

عماد درويش

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى