إجراءات وقائية لضمان سلامة المحاصيل

 

درعا – دعاء الرفاعي

بهدف حماية المحصول خلال موسم الحصاد القادم من الحرائق اتخذت مديرية زراعة درعا عدة إجراءات لضمان سلامة المحاصيل من الحرائق، وأهمها  التأكيد على الإسراع في عملية الحصاد المبكر لمحصول القمح الاستراتيجي، وتقديم المساعدة للفلاحين لجني محصول القمح وحمايته من الحرائق.

وأكد المهندس بسام الحشيش معاون مدير الزراعة رئيس دائرة الإنتاج النباتي على ضرورة تضافر الجهود  من خلال استنفار كوادر وآليات المديرية وتخصيص صهاريج  من مديرية الزراعة والمديريات المعنية كالخدمات والمياه وفوج الإطفاء وفرزها على كل مناطق المحافظة، ولفت الحشيش إلى ضرورة توجيه الفلاحين لوضع مساحة أمان لأراضيهم للحد من الحرائق ومنع حدوثها، وتوجيههم بضرورة حصاد أطراف الأراضي ومحيط الطرقات العامة.

الجدير ذكره أن الحرائق التي نشبت في الأراضي الزراعية في أراضي محافظة درعا العام الماضي أدت إلى تضرر مساحات كبيرة من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير. وفي السياق، بين الحشيش أن مساحة الأراضي المزروعة بالقمح المروي بلغت ٨٨٣١ هكتاراً نفذ منها ٩٤٥٠ هكتاراً بنسبة تنفيذ بلغت ١٠٧٪، وبلغ المخطط من القمح البعل ٧٦١١٢ هكتاراً نفذ منها ٦٨٥٠٠ هكتاراً بنسبة ٩٠٪، في حين بلغ المخطط من محصول الشعير ٢٧٧٨٢ هكتاراً المنفذ منها ٢٨٣٣٨ هكتاراً بنسبة ١٠٢٪.

وذكر الحشيش أنه منتصف شهر أيار القادم ستنطلق عمليات حصاد الشعير، ومع بداية شهر حزيران تبدأ عملية حصاد محصول القمح.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى