تشديد الرقابة على الأسواق والتركيز على المواد الأكثر استهلاكاً

دمشق ـ محسن عبود

تستمر مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق بتشددها في إجراءاتها الرقابية على الأسواق بهدف ضبط المخالفات ومراقبة جودة المواد المطروحة في الأسواق من خلال سحب العينات لتحليلها ومدى مطابقتها للمواصفات.

ولفت لؤي يوسف السالم مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بريف دمشق إلى أنه في شهر رمضان المبارك تم التركيز على المواد التي يكثر استهلاكها (التمور – العصائر – الألبان والأجبان – اللحوم )، حيث يتم التدقيق في السعر المعلن لهذه المواد وغيرها والفواتير المتداولة لها وتنظيم الضبوط اللازمة بحق المخالفين، كما يتم سحب عينات لتحليلها لضمان جودة المنتج ووصوله بالشكل الأمثل للمواطن، مؤكداً أنه تم تنظيم 700 ضبط تمويني، بحق الفعاليات المخالفة، شملت البيع بسعر زائد وحيازة مواد منتهية الصلاحية وعدم تداول الفواتير النظامية وعدم الإعلان عن الأسعار والغش في المواد، كما تم سحب نحو 70 عينة غذائية وغير غذائية لتحليلها وبيان مدى مطابقتها للمواصفات، حيث كان من أهم المخالفات المنظمة مؤخراً ضبط كمية 1025 كغ من لحم نتر الفروج ضمن ورشتين في منطقة دوما لاستخدامها في صناعة لحم كباب الدجاج، وتم إتلاف الكمية المضبوطة وإغلاق الورشتين بالشمع الأحمر وإحالة المخالفين للجهات المختصة، كما تم تنظيم 34 ضبطاً بحق المخابز التموينية بمخالفات سوء صناعة الخبز ونقص الوزن، وتم ضبط كمية 6000 كغ من مادة الخبز التمويني اليابس ضمن إحدى الورشات في منطقة الغوطة لاستخدامها في الخلطات العلفية.

وعن آلية توزيع الخبز عن طريق البطاقة الإلكترونية، بيّن سالم أن عملية التوزيع تتم من خلال معتمدين تم تكليفهم بالتنسيق مع رؤساء الوحدات الإدارية ومديري المناطق والنواحي، بعد أن تم تسليمهم الأجهزة الخاصة بالعمل وتدريبهم عليها، حيث كان الالتزام واضحاً من قبل هؤلاء المعتمدين، وأن المديرية تتابع العمل وحركة انسياب المواد في أسواق المحافظة ومراقبتها من حيث النوعية والكمية والجودة. وأن المديرية على استعداد لاستقبال جميع شكاوى المواطنين على الرقم المجاني 120 والرقم 5123126 ليصار إلى معالجة جميع هذه الشكاوى في أسرع وقت ممكن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى