وزير التربية: 50% من الصف الخامس لاختبار المتفوقين

 

دمشق ـ علي حسون

تدرك وزارة التربية حساسية الظروف الحالية، وقد وضعت صحة الطالب في مقدمة أولوياتها، فكان إنهاء العام الدراسي 2019 – 2020 للصفوف الانتقالية جميعاً، ونقل تلاميذ وطلاب الصفوف الانتقالية جميعاً إلى الصف الأعلى، وذلك نظراً لوجود أعداد كبيرة من الطلاب في الغرف الصفية وصعوبة التزام الأطفال في المراحل العمرية الصغيرة بأساليب الوقاية وإجراءات السلامة والحيطة والحذر من فيروس كورونا، إضافة إلى أهمية خلق حالة من الاستقرار لدى الأولياء والطلاب.

إجراءات وزارية

وطمأن وزير التربية عماد العزب الطلاب وذويهم بأن الوزارة ستقوم بتعويض الفاقد التعليمي لجميع الصفوف مع مطلع العام الدراسي القادم ولمدة أسبوعين.

وفي رد الوزارة على هواجس أولياء الأمور بعد هذه القرارات، وخاصة المتعلقة بالصف السادس وكيفية وآلية  تقديم الطلاب لمدارس المتفوقين، كشف الوزير في تصريح خاص لـ “البعث” عن احتساب 50% من درجات التلميذ في الصف الخامس تضاف على 50% من درجات الفصل الأول في الصف السادس، وبناء على المحصلة يحق للتلميذ الذي يحقق شرط الدرجة المقدرة 180درجة الدخول إلى الاختبار، ومن ثم المقابلة وذلك لضمان حق كل تلميذ متفوق ومتابعة الدراسة في مدارس المتفوقين.

وقد تضمنت  القرارات الصادرة إجراء اختبار لطلاب الصفوف 7 – 8 – 10 -11 للفاقد التعليمي يضاف إلى علامات الفصل الأول وذلك لترتيب نجاحهم.

5600 مركز

وبالنسبة لامتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية بفروعها كافة أوضح الوزير أن الطالب لن يختبر  إلا بما أخذه وفق الخطة الدراسية لغاية 15/ 3، حيث تعتمد الوزارة من خلال الموجهين الاختصاصين على الخطة الدراسية الموضوعة في بداية العام لجميع المدارس، مع اعتبار كل ما هو مقرر تدريسه وفق الخطة الدراسية بعد تاريخ 15 آذار غير مطلوب في الامتحان النهائي للشهادات.

وشدد  وزير التربية على ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على السلامة والصحة العامة، حيث قامت الوزارة بزيادة عدد المراكز الامتحانية لتصبح 5600 مركز على مستوى  المحافظات جميعها بهدف  تحقيق التباعد المكاني بين الطلبة للحفاظ على سلامتهم.

خطة استقطاب

وأشار وزير التربية إلى أنه تم الطلب من مديري الإدارة المركزية متابعة القضايا التربوية الملحة الناجمة عن تخفيض دوام العاملين ومناقشتها مع المديرين المعنيين و لاسيما المتعلقة بتعويض الفاقد التعليمي، التعلم عن بعد، تسجيل كل من تلاميذ الصف الأول وما قبله ضمن مشروع استعدوا للالتحاق بالمدرسة، المتفوقين، منهاج الفئة ب، الموجهين، والاستعدادات الامتحانية وتعقيم المراكز ، التشريعات والخطط الإستراتيجية، النافذة الواحدة، مسابقتي الوكلاء والفئة الأولى، طباعة الكتب المدرسية، تسليم الكتب والجلاءات المدرسية، إضافة إلى التعاون مع المنظمات الدولية وتحديد خسائر الوزارة نتيجة الحرب، وتوزيع تقنيات التعليم على المدارس، واقع الأبنية المدرسية، تحديد النفقات الأساسية، وضع خطة رائدة لاستقطاب الأبناء في الصيف، الاهتمام بالأنشطة التي لا تتعارض مع الصحة العامة، التركيز على البرامج التوجيهية والترفيهية، داعياً إلى تقديم المقترحات مع المبررات التي من شأنها تطوير العمل مع المحافظة على الصحة العامة وسلامة الأبناء الطلاب.

زيادة 200%

وحول تعديل تعويضات المراقبة والتصحيح بنسبة 200 % بموجب المرسوم 108 تاريخ 21/ 4/ 2020، نوه وزير التربية بمرسوم زيادة  التعويضات بنسبة 200% عما كانت عليه، معتبراً أن هذا المرسوم يأتي تكريماً من سيادة الرئيس للقائمين على العملية الامتحانية بمصداقية وموثوقية، فضلاً عن تشجيعهم على الاستمرار في عملهم ليكونوا رافدا حقيقياً لمسيرة العملية التربوية، علماً أن المرسوم شمل القائمين على العملية الامتحانية بجميع مفاصلها من مراقب ورئيس مركز وأمين سر مركز ومندوب تربية ومصحح والمشرف على الأعمال الامتحانية من الوزارة أو خارجها، وما يتقاضاه المصحح في كل دورة امتحانية يتوقف على عدد المصححين وعدد الأوراق المصححة.

يشار إلى أن التكلفة السنوية المالية الناجمة عن تطبيق هذا المرسوم ارتفعت من مليار ليرة سورية إلى ثلاثة مليارات ليرة سورية، وهذا مؤشر على الاهتمام الحكومي بتحسين الأوضاع المعيشية للقائمين على العملية التربوية والامتحانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى