“دبابير القتل” تغزو أمريكا لأول مرة

يقول العلماء إنه تم رصد “الدبابير العملاقة الآسيوية” في الولايات المتحدة لأول مرة في ولاية واشنطن.

وبدأ اكتشاف هذه الدبابير عندما أبلغ أحد مربي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته وقد تمزقت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع.

ويبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم، ولها لدغة قاتلة إذا عضت الشخص أكثر من مرة، وفقا لخبراء في جامعة ولاية واشنطن، وقد أطلق عليها الباحثون لقب “دبابير القتل”. ولا يعرف العلماء على وجه التحديد كيف وصلت هذه الدبابير وموطنها الأصلي آسيا، إلى ولاية واشنطن في الولايات المتحدة الأميركية.

ورجح سيث تروسكوت، من كلية العلوم الزراعية والبشرية والطبيعية في جامعة واشنطن، أن يكون قد تم نقلها عبر شحنات دولية، وفي بعض الحالات بشكل متعمد، على حد قوله. وقال تروسكوت إن “الدبابير تكون أكثر تدميراً اعتبارا من أواخر الصيف تموز وأوائل الخريف تشرين أول إذ إنها في هذه الفترة تكون مشغولة في البحث عن مصادر البروتين لتربية ملكات العام المقبل”. وأضاف: “إنها تهاجم خلايا نحل العسل وتقتل النحل البالغ وتلتهم يرقاته… لسعاتها كبيرة ومؤلمة، ولها سم عصبي قوي. يمكن للسعات متعددة أن تقتل البشر”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *