ندوة حوارية الكترونية حول الشائعات وتحصين المجتمع

حلب-معن الغادري:

أقام مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي في فرع حلب للحزب ندوة حوارية الكترونية بعنوان “الشائعات وتحصين المجتمع.. كورونا نموذجاً”، وذلك ضمن فعاليات ملتقى البعث للحوار، وبين رئيس المكتب الرفيق عماد الدين غضبان أهمية هذا الملتقى الفكري، والذي يندرج ضمن مرتكزات العمل الحزبي وتعاطيه مع التقنيات الحديثة في التلاقي والتخاطب، وخلق حالة من التفاعل الإيجابي والمؤثر في قضايا متعدّدة تهم المجتمع عموماً، بالإضافة إلى تسليط الضوء على مجمل التحديات وطرق مواجهتها، كما هو الحال مع وباء كورونا، وما يصدر من شائعات تتداولها المجتمعات قد تنعكس سلباً، والربط بين مفهوم الشائعات والجائحة التي تواجه العالم حالياً.

وتحدث ضيف الملتقى الدكتور محمد قاسم عبد الله، أستاذ الصحة النفسية في كلية التربية بجامعة حلب، عن الشائعات والإشاعات، مشيراً إلى أسباب ودوافع انتشارها وآثارها السلبية على المجتمع وآليات مواجهة تلك الظاهرة، فيما أشار الدكتور بسام حايك، مدير عام هيئة مشفى ابن خلدون، إلى الأساليب المتبعة في توظيف الإشاعات والشائعات حول وباء كورونا وكيفية التعامل معها، منوهاً بما قامت به الحكومة من إجراءات وتدابير احترازية ومن جهود كبيرة للتخفيف من التأثير السلبي للشائعات.

شارك في الندوة الرفيق أحمد منصور أمين فرع حلب للحزب وفعاليات حزبية وفكرية وثقافية.

تصوير: يوسف نو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *