بعد إقرار التعديلات.. هل نشهد دفعاً قوياً لمشروع الكونكورد السياحي بطرطوس

ليس جديداً تأخر مشاريع طرطوس السياحية الاستثمارية التي كان يتوقع لها أن تضع طرطوس عند إنجازها بقوة على الخارطة السياحية ليس المحلية بل الإقليمية لكن عصي المتضررين والمعرقلين والمترددين والبيروقراطية التي تختفي بين سطور القرارات “غير الناضجة” بقصد أو بغير قصد وقفت وتقف دائماً في وجه دوران عجلات هذه المشروعات، وبالتالي تعثر وتأخر إنجازها ودخولها حيز الاستثمار..!!!؟.

ومشروع السمرلاند شمال طرطوس ومباني فرع الحزب واتحاد العمال على الكورنيش البحري ومشروع جونادا الذي دخل الاستثمار جزئياً لا يزال يحتاج لسنوات طويلة لاستكماله بعد معالجة إشكالاته، ولا يزال مشروع فندق أساس قيد الإنجاز على الهيكل بعد تلبية طلبات المستثمر، وأخيراً وليس آخراً مشروع ضاحية الفاضل السياحي الذي أصبح مشروع الكونكورد كلها أمثلة ساطعة على التعثر والتخبط والعجز غير المفهوم في تقديم بيئة استثمارية بلا عقبات أوعراقيل، ولاسيما أنها تسوق من خلال مهرجانات أسواق الاستثمار السياحي التي شهدت مدينة طرطوس آخر إصداراتها التي يفترض أن تقدم مشروعات الاستثمار السياحي خالية العلام إن صح التعبير؟!.
ومشروع الكونكورد السياحي -موضوع الحديث- واحد من المشروعات الاستثمارية العالقة منذ أكثر من عشرين عاماً الذي يقام على أنقاض مشروع ضاحية الفاضل السياحية الذي كان يضم أكثر من أربعمائة شاليه بحرية قرميدية دوبلكس بنيت وجهزت على المفتاح لتزال في مشهدية سوريالية محزنة عن بكرة أبيها بين يوم وليلة كرمى لعيون مشروع الكونكورد دون أن يسأل أحد أو يفهم الرأي العام -كيف ومين وليش وبحساب من ؟!.

المهم يبدو أن لعنة مشروع ضاحية الفاضل طالت مشروع الكونكورد الذي تعثرت انطلاقته هو الآخر لحظة الانتهاء من توقيع عقده مع المستثمر بحجج شتى ربما يكون بعضها موضوعياً لكن أغلبها غير مفهوم أو مقبول أو مبرر!!.

وللعلم فإن مستثمر مشروع الكونكورد السياحي هو نفسه مستثمر مشروع جونادا السياحي الذي بدأ بشكل مفاجىء بعد سبات طويل تنفيذ أعمال تحضيرية في الموقع مثل تسوير وتحديد الموقع الغربي على الشاطىء البحري.

مظهر حسن مدير مدينة طرطوس قال: إن مشروع الكونكورد يقع جنوب مدينة طرطوس على شاطىء البحر وطول واجهته البحرية حوالى 400م ويقسم إلى قسمين شرقي بمساحة 156512 م2 /موقع ضاحية الفاضل سابقاً/ ونسبة إشغال الأرض 0.15 تقام فيه أبنية بعامل استثمار عام للموقع 0.25 وقسم غربي بمساحة 60000 م2 ونسبة إشغال الأرض 0.15 تقام فيه أبنية بعامل استثمار عام للموقع 0.4 وقد تم الإعلان عن استثمار الموقع خمس مرات آخرها سوق الاستثمار السياحي الثاني، وتم التعاقد مع المستثمر بالعقد رقم 84 لعام 2007 بمدة استثمار 45 سنة.

تعديل العقد بملحق..

تنفيذاً لقرار وزير السياحة رقم 6 تاريخ 6/1/2019 المتضمن دراسة كافة عقود مشاريع الاستثمار المبرمة المصدقة أصولاً وإعداد ما يلزم لإنجاز التوازن المالي العقدي بالتنسيق مع الجهات المالكة للموقع تقرر اقتراح أن يكون الحد الأدنى لبدل الاستثمار السنوي لموقع ضاحية الفاضل “الكونكورد” 373 مليون ليرة/ السنة مع مراعاة النسب المئوية للزيادات على البدل السنوي المنصوص عليها بالعقد، وبعرض ملحق العقد على مجلس المدينة تمت الموافقة مع تعديلات على بعض المواد الواردة في الملحق وإعطاء مهلة شهر للمستثمر للتوقيع على الملحق، وبعد مناقشة اعتراضات المستثمر تم تعديل قرار المدينة وبناءً على قرار رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى للسياحة رقم 439 بتاريخ 5/1/2020 تقرر تكليف وزارة السياحة لعقد اجتماع بين طرفي عقد المشروع بحضور معاون وزير الإدارة المحلية للوصول إلى اتفاق تنفيذي واستكمال الإجراءات اللازمة للإقلاع بالمشروع خلال مدة لا تتجاوز 45 يوماً، وتم الاتفاق بتاريخ 4/3/2020 بحضور المعنيين في وزارة السياحة ومجلس المدينة والشركة على كافة بنود ملحق عقد مشروع كونكورد المعدل وتصديقه من وزير السياحة، وقد باشر المستثمر فعلاً بالأعمال التحضيرية للموقع.

ما نأمله بعد الاتفاق النهائي بين جميع الأطراف على ملحق عقد مشروع الكونكورد أن نشهد حركة ودفعاً قوياً يعوض مافات، ويعجل في زمن الإنجاز ووضعه بالاستثمار.
وائل علي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى