70 وحدة إنتاجية ريفية وأربع وحدات لصناعة السجاد تعود للعمل

ريف دمشق – عبد الرحمن جاويش

باشرت أربع من وحدات الصناعات الريفية المتخصّصة بحياكة السجاد العمل في ريف دمشق بعد إعادة تأهيلها، ما يساهم في تأمين فرص عمل لعشرات السيدات ويحافظ على إحدى المهن التراثية.

وتتوزع هذه الوحدات بين قارة والمعضمية والرحيبة وحينة، حسب مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بريف دمشق فاطمة رشيد التي أوضحت لـ “البعث” أن الوزارة أنهت أعمال إعادة تأهيل هذه الوحدات وأطلقت العمل بها، ونفذت مؤخراً دورات تدريبية للراغبات بالعمل فيها مدتها 3 أشهر.

ولفتت رشيد إلى أنه بعد انتهاء فترة التدريب منحت العاملات أجوراً حسب نظام إنتاج القطعة، مشيرة إلى أن عدد المتدربات بالوحدات الأربع وصل إلى أكثر من 40 سيدة، ولايزال الباب مفتوحاً لمزيد من الراغبات بالعمل في هذا المجال بعد الانتهاء من جائحة كورونا.

وبيّنت رشيد أن إعادة تفعيل وحدات الصناعة الريفية لها دور إيجابي في تمكين المرأة الريفية اقتصادياً والحفاظ على حرفة صناعة السجاد كونها من الحرف التراثية العريقة. ويصل عدد وحدات الصناعات الريفية إلى 179 وحدة في مختلف المحافظات يعمل معظمها في صناعة السجاد. وبعد خروج عدد منها من الخدمة جراء الحرب الإرهابية على سورية، بدأت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل بإعادة تأهيل وتفعيل العمل فيها تدريجياً، حيث أعادت 70 وحدة إنتاجية للتنمية الريفية فيما وصل عدد مراكز التنمية الريفية الموضوعة بالخدمة إلى 9 مراكز خلال عام 2019.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى