برشلونة يبحث عن الحلول قبل فوات الأوان

يعاني فريق برشلونة العديد من المشاكل في الأشهر القليلة الماضية، ربما أبرزها في إدارة النادي التي بدأت تنعكس على الجانب الفني لتزيد هموم عشاقه، ولم تكن تنقصه سوى الأعباء الاقتصادية المتزايدة نتيجة إيقاف المسابقات الرياضية، وخاصة بطولات كرة القدم، لذا سيلجأ برشلونة إلى بيع عدد كبير من لاعبيه للحد من الأضرار الاقتصادية، إضافة لرغبة النادي في تدعيم صفوفه ببعض الصفقات الكبرى، ولكن نتيجة الأزمة الإدارية يتم اتخاذ كل قرار بتردد، وخاصة أنه لا يوجد سوى لاعب واحد فقط يريد مغادرة برشلونة هذا الصيف، وهو التشيلي أرتورو فيدال، وذلك بسبب رضى معظم اللاعبين عن عقودهم مع النادي، وتواجدهم في أرضية الملعب إلى جانب الأسطورة ليونيل ميسي.

تسبب هذه الظاهرة قلقاً لإدارة النادي لأنها تريد التوقيع مع لاعبين أمثال لاوتارو مارتينيز ونيمار، ولكن ما هي الأسماء التي يمكن أن يستغني عنها الفريق إذا ما أراد جني المال لصفقاته المقبلة، أو تخفيف عبء رواتب نجومه المرتفعة؟.. سنبدأ بسيرجي روبيرتو اللاعب الناشئ في برشلونة الذي تدرج حتى وصل للفريق الأول، والجوكر في تشكيلة كل مدرب يأتي للفريق سيكون من الصعب التخلي عن خدماته قريباً، وهناك سيرجيو بوسكيتس، فبالرغم من العمر وارتفاع الراتب، إلا أن بوسكيتس يعد من العناصر الرئيسة في خطة المدير الفني الجديد كيكي سيتين، وبقاؤه في برشلونة مضمون لعام آخر على الأقل، أما بخصوص فرينكي دي يونغ فيعد نجم الوسط الهولندي أفضل صفقة قام بها برشلونة منذ سنوات، ويتم النظر إليه على أنه مستقبل وسط الملعب في النادي الكاتالوني، لذلك من المستحيل التفكير في التخلي عنه.

وتتشابه ظروف إيفان راكيتيتش لحد كبير مع أرتورو فيدال فيما يتعلق بالعمر والراتب الكبير، وبالإضافة لذلك فالكرواتي تراجع مستواه بشكل واضح في الأشهر الأخيرة، وبالرغم من العروض العديدة، إلا أنه متمسك بالعودة لاشبيلية فقط، وتحيط باللاعب أرتور ميلو الكثير من الشائعات، فهو أكد على رغبته في الاستمرار بصفوف برشلونة، لكن شائعات الانتقالات نالت منه في الأسابيع الأخيرة، وأكدت أن برشلونة سيجعله كبش فداء من أجل الحصول على تمويل صفقة نيمار، وبالنسبة للعائد من الإعارة البرازيلي كوتينيو فالرحيل شبه حتمي رغم اعتراض ميسي، ورغبة المدرب كيكي سيتين بوجوده في صفوف البارسا، لكن تجربة البرازيلي السابقة مع النادي الكتالوني غير مبشرة، وتقول إن الرحيل سيكون الحل الوحيد له، وأخيراً رافينيا العائد الآخر مع نهاية الموسم من صفوف سيلتا فيغو، وعودته ستكون فقط من أجل معرفة مصيره القادم، فالنجم البرازيلي فشل مرات عديدة في تقديم ما يثبت أقدامه بالفريق، ولا يمكن أن نتوقع منه أكثر من ذلك في المستقبل.

أخبار النادي الكتالوني عرفت تأكيد نجم الفريق السابق تشافي هيرنانديز رغبته في تدريب ليونيل ميسي في فريقه السابق برشلونة الاسباني قبل اعتزال ليو كرة القدم، وارتبط اسم تشافي مع البارسا بعد إقالة المدرب السابق ارنستو فالفيردي، لكن لاعب وسط برشلونة السابق رفض فكرة تولي تدريب الفريق في منتصف الموسم، ليتجه النادي للتعاقد مع المدرب الحالي كيكي سيتين، وفي أخر تصريحاته قال إن حلمه يمكن أن يتحقق قريباً، لكنه يحتاج لمزيد من الخبرة، فتدريب فريق مثل برشلونة يعني الكثير، ويحتاج كلمات أكبر للتعبير، وأعتقد أن تدريب ميسي ممكن، وباعتقادي أمامه حوالي 5 أو 6 سنوات قبل الاعتزال، ووجوده في فريق أدربه ميزة إضافية لي، فنحن نتحدث عن أفضل لاعب في التاريخ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى