سيارات “تتكلم” في المستقبل

يعكف الخبراء حاليا على تطوير تقنيات جديدة تسمح للسيارات أن “تتحدث” مع بعضها البعض وهي تسير على الطرقات. وسيكون بمقدور سيارات المستقبل استخدام تكنولوجيا الجيل الخامس من الاتصالات، الذي يوفر سرعة إنترنت تفوق الحالية بعشرات المرات، وفق ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، وسيمكن إنترنت الجيل الخامس السيارات من التحدث إلى بعضها البعض، وتوعية السائقين بالمخاطر على الطريق، مثل الثلوج والحفر، كما يؤكد علماء التكنولوجيا. كما سيسمح الإنترنت باستخدام تقنية الجيل الخامس عبر الهاتف النقال من نقل المعلومات بسرعة فائقة، تجعل الاتصال بين السائقين وسيارات أخرى سهلا للغاية. وتعكف شركات سيارات على دمج تقنية الجيل الخامس في مركباتها الحديثة، باعتبارها أداة للمساعدة في القيادة الذاتية، وكذلك توليد الطاقة.

ويعتقد الخبراء في جامعة جلاسكو كالدونيان، أن الاتصال عالي السرعة بالإنترنت عبر تقنية الجيل الخامس، سيحسن أيضا قدرات المركبات الآلية لتكون أكثر أمانا من سيارات اليوم، وبالتالي تخفيض الحوادث المرورية، والتي تتسبب سنويا بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية في وفاة مليون و300 ألف شخص، ونحو 50 مليون إصابة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى