“نقل ريف دمشق” تعود للعمل على وقع الدفع الإلكتروني..

دمشق – محسن عبود

باشرت مديرية نقل ريف دمشق بتسيير أمور المواطنين وإنجاز معاملاتهم بعد انقطاع عن العمل استمر حوالي شهر ونصف، وذلك حسب تعليمات التدابير الاحترازية التي اتخذتها اللجنة الوزارية للوقاية والحدّ من انتشار فيروس كورونا.

وبيّن المهندس محمود زيتون مدير نقل ريف دمشق أن ثمة جاهزية لاستقبال المراجعين، بعد أن تمّ تعقيم كامل مساحة المديرية من أبنية وساحات وتجهيزات للمكاتب وتوزيع الكمامات والمعقمات على جميع العاملين بالمديرية.

كما بيّن زيتون أن المديرية بدأت عملية الدفع الإلكتروني للمعاملات منذ بداية هذا الشهر، حيث يتمكن المواطن من فتح حساب لدى بنك بركة أو بنك بيمو حالياً، ريثما يتم التعامل مع جميع المصارف العامة والخاصة بداية الشهر القادم، لافتاً إلى أنه سيتمّ إرسال مندوبين من قبل المصارف العامة إلى مديريات النقل لتسهيل فتح حسابات المواطنين، حيث إن وزارة النقل كانت السباقة في عمليات الأتمتة وهي أول وزارة طبقت مبدأ الدفع الإلكتروني لمعاملاتها، حيث شهدت الأيام السابقة حركة كثيفة للمراجعين، ما تطلب من العاملين بذل المزيد من الجهود لتلبية طلبات المراجعين وإنجاز وإتمام معاملاتهم بالسرعة الممكنة، كما اتخذت المديرية التدابير اللازمة اتجاه المراجعين من خلال وضع الكمامات قبل الدخول وتعقيم المراجعين والحفاظ على مسافات التباعد بين الموظفين والمراجعين والبالغ عددهم بشكل يومي نحو 300 مراجع وذلك تنفيذاً للتعليمات الوزارية النافذة.

وأشار زيتون إلى أن جميع المعاملات التي تنفذ، ماعدا تجديد الترخيص لتلافي حدوث اجتماعات وازدحامات ضمن المديرية، ويتم إنجازها هي: نقل الملكية- جميع التبدلات الفنية- بيانات القيد- تسجيل المركبات الحديثة والمنقولة- جميع معاملات وضع الإشارات الموضوعة على صحيفة المركبة.

كما أشار زيتون إلى أن المديرية قامت بوضع لوحات إعلانية توجيهية إرشادية عن الأخطار التي يسببها الفيروس في حال عدم الالتزام بالتعليمات الوزارية، وأن المديرية مستمرة بعملها من الساعة التاسعة صباحاً وحتى الساعة الثانية من بعد الظهر بما يخدم جميع المراجعين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى