“حرائق أردوغان” تتلف محاصيل القمح والشعير في رأس العين وتل تمر

أتت الحرائق المتعمّدة، التي يفتعلها الاحتلال التركي ومرتزقته في الأراضي الزراعية بريفي رأس العين وتل تمر في محافظة الحسكة، على مساحات مزروعة بمحصولي القمح والشعير، فيما قامت قوات الاحتلال الأمريكي، مدعومة بمجموعات من “قسد”، بمداهمة عدد من منازل الأهالي في قرية الزر بريف دير الزور الشرقي، في وقت ضبطت الجهات المختصة، خلال متابعتها لعمليات تمشيط المناطق المحررة، كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة من مخلفات الإرهابيين في المنطقة الجنوبية، من بينها صواريخ أمريكية وإسرائيلية الصنع.

وحسب مصادر في مديرية زراعة الحسكة بلغ إجمالي المساحات المتضررة جراء الحرائق خلال الموسم الزراعي الحالي 1850 هكتاراً، فيما قالت مصادر أهلية: إن حريقاً نشب في الأراضي الزراعية ضمن القرى المحتلة من قبل قوات النظام التركي ومرتزقته الإرهابيين، وتحديداً في قريتي المحمودية والمناخ، ما أدى إلى خسائر مادية كبيرة جراء اتلاف المحصول بشكل كامل، وأشارت إلى اندلاع حريق مماثل وقع في قرى المالحة والتويمية والسكرية، المحتلة من قبل مرتزقة الاحتلال التركي، بريف رأس العين الشرقي، ما أدى إلى اتلاف مساحات واسعة مزروعة بمحصولي القمح والشعير، مؤكدة أن مرتزقة الاحتلال التركي يفتعلون الحرائق للتضيق على الأهالي،  ودفعهم لترك مناطقهم عبر تخريب ممتلكاتهم ومحاصيلهم الزراعية.

وتسبب حريق اندلع الاثنين قرب نقطة للاحتلال التركي بإتلاف مساحات زراعية واسعة في قرى الأهراس والمناجير والعامرية وتل عطاش وعرات أبو بكر بريف رأس العين، في وقت يتسبب فيه الاقتتال المتواصل منذ أسابيع بين التنظيمات الإرهابية الموالية للنظام التركي باندلاع العديد من الحرائق، التي أتت على مئات الدونمات المزروعة بمحصولي القمح والشعير الاستراتيجيين في مختلف مناطق انتشار تلك المجموعات الإرهابية والمناطق المجاورة لها على امتداد ريف الحسكة.

واحترقت في السادس عشر من الشهر الجاري عشرات الدونمات من حقول القمح والشعير بريف الحسكة جراء الحرائق التي افتعلتها التنظيمات الإرهابية الموالية للنظام التركي في محيط بلدة تل تمر شمال غرب الحسكة في إطار الاقتتال الدائر فيما بينها للسيطرة على محاصيل الحقول الزراعية العائدة للأهالي.

يأتي ذلك فيما ذكرت مصادر أهلية “أن قوات الاحتلال الأمريكي ومجموعات من (قسد) نفذت عملية إنزال جوي داخل قرية الزر بالريف الشرقي للمدينة وداهمت على إثرها عدداً من منازل المدنيين فيها وقامت بعمليات تفتيش واعتقال أحد السكان”.

وفرضت قوات الاحتلال الأمريكي في الـ 8 من الشهر الجاري حصاراً على مدينة البصيرة بريف دير الزور الشمالي ومنعت الأهالي من الدخول والخروج، وذلك بالتزامن مع خروج أهالي بلدة محيميدة بمظاهرة نددوا خلالها بممارسات مجموعات “قسد” ضدهم واحتجاجاً على غياب الخدمات الأساسية في المناطق التي تسيطر عليها هذه المجموعات.

في الأثناء، انفجرت عبوة ناسفة على طريق جنديرس قرب دوار القبان في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، حيث ينتشر إرهابيون يأتمرون بأوامر النظام التركي في ريف حلب الشمالي، ما تسبب بإصابة عدد من الأشخاص بجروح ووقوع اضرار مادية بالممتلكات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *