“الأشغال” تدرس طلباً بإحداث منطقة تطوير عقاري في المزة

دمشق ـ كنانة علي

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أهمية التزام الشركات التي حصلت على رخصة مطور عقاري بالبدء بإحداث مشاريعها على أرض الواقع، وذلك خلال عام من تاريخ منحها الترخيص النهائي، ومن لم يثبت جديته خلال هذه الفترة سيتم إلغاء ترخيصه. لافتاً خلال ترؤوسه مجلس إدارة الهيئة العامة للتطوير والاستثمار العقاري إلى أن جدية هذه الشركات بالعمل في مجال التطوير العقاري هي أحد المؤشرات الهامة لانطلاقتها واستمراريتها في إحداث مناطق ومجمعات عمرانية متكاملة الخدمات.

وقدم الدكتور أحمد حمصي مدير عام الهيئة عرضاً لعدد من الشركات الراغبة بالحصول على رخصة مطور عقاري، حيث تمت مناقشة الرؤى والأفكار المقدمة من قبلها بعد أن تمت دراستها في المديرية الفنية بالهيئة، وتمت الموافقة على منح الترخيص الأولي المشروط لشركتين ريثما يتم وضع الملاحظات من قبل أعضاء المجلس، كما تم منح الترخيص النهائي لإحدى الشركات بعد أن حصلت على الموافقة الأولية أواخر العام الماضي، ودرس مجلس الإدارة أيضاً الطلب المقدم من شركة “أميسا” بإحداث منطقة تطوير عقاري في منطقة المزة العقارية، حيث تقرر مراسلة رئاسة مجلس الوزراء لأخذ الموافقة.

يذكر أنه تم إلغاء ١٣ شركة العام الماضي لعدم المباشرة بأي مشروع على أرض الواقع، أما عدد الشركات المرخصة كمطور عقاري ٦١ شركة منها ٦ شركات قطاع عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *