تسهيل دخول الحصادات والآليات الزراعية إلى ريف الرقة المطهر

الرقة ـ حمود العجاج

أمل رئيس اتحاد فلاحي الرقة يحيى الناعس بتقديم جميع التسهيلات لعبور الحصادات والآليات الزراعية وسيارات نقل المحصول والأكياس إلى ريف الرقة المحرر بقسميه الغربي والشرقي، وكل ما يتعلق بتسهيل عمليات استلام محصول القمح.

ولفت الناعس خلال الاجتماع التسويقي الذي عقده اتحاد الفلاحين لمناقشة وقائع تسويق القمح  في ريف الرقة الشرقي المطهر بحضور عدد من رؤساء الجمعيات الفلاحية ومكاتب الروابط الفلاحية والمعنيين أن أهمية تسويق الحبوب تحتاج إلى تعاون كل الجهات المعنية.

وفي هذا السياق، تم تجهيز 3 مراكز بالريف المحرر للرقة (السبخة ومعدان ودبسي عفنان) ستكون جاهزة لاستقبال الأقماح المسوقة اعتباراً من مطلع الشهر القادم. وأكد مدير فرع السورية للحبوب المهندس الزراعي جورج كبة أن عملية استلام الأقماح في جميع المراكز المخصصة خلال هذا الموسم عن طريق الهوية الشخصية وبغض النظر عن شهادة المنشأ المطلوبة من الفلاحين.

أما فيما يخص تنظيم عملية استلام الأقماح، فقد تمت الموافقة على مبدأ “الدور المسبق” لاستجرار المحصول على أن يتم تحديد موعد لكل فلاح لتسليم محصوله، وتم تأمين 200 ألف كيس خيش فارغ جاهزة للتوزيع والاتفاق على تخفيض نسبة الأجرام والشوائب عند استلام الموسم الحالي إلى 16 بالمائة، بما يحسن من جودة الطحين وتخفيض هذه النسبة إلى 10 بالمائة اعتباراً من الموسم القادم.

وتطرق المهندس علي الفياض مدير الزراعة  لآلية التعاون بين المديرية والفعاليات الأخرى لاستقبال المواسم الزراعية وتأمين موسم الحصاد والتسويق، موضحاً أن الموسم الحالي بحالة جيدة وتوقعات الإنتاج مبشرة.

من جهته أوضح مدير المصرف الزراعي بالسبخة تركي الحميدي آلية صرف قيم الحبوب، وذلك بعد أن قامت وزارة المالية بدفع مبلغ 150 مليار ليرة سورية كدفعة أولى للمصرف التعاوني الزراعي.

ولفت المهندس محمد الحسن مدير الصيانة والتشغيل في مؤسسة استصلاح الأراضي إلى الصعوبات التي تواجه ري المحاصيل، وخصوصاً عمل مضخات الري بعد قطع الكهرباء عن محطة الضخ، وأن وزارة الكهرباء تعمل على ربط  المحطة بخط التوتر الذي يربط الريف الشرقي المطهر مع محافظة دير الزور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *