المزايا والحوافز المقدمة للمواد والقطاعات المستهدفة ببرنامج “بدائل المستوردات”

دمشق – البعث

بينت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية المزايا والحوافز التي سيتم تقديمها للمواد والقطاعات المستهدفة ببرنامج “إحلال بدائل المستوردات” كفرص استثمارية، منوهة إلى أنّ هذه المزايا والمحفزات تختلف حسب المادة والقطاع إلاّ أنها تشمل بشكل عام تخفيض الرسوم الجمركية على بعض مدخلات الإنتاج، حيث تقوم لجنة ترشيد التعرفة الجمركية حالياً بإنجاز مهمة تصنيف مستلزمات إنتاج بدائل المستوردات ليصار إلى تعديل الرسوم الجمركية المفروضة عليها. إضافة إلى إجراءات حمائية من منافسة البضائع والسلع المستورد المماثلة. وتسهيل الحصول على كافة الاحتياجات اللازمة للانطلاق بالعمل. وإمكانية تشميل بعض القطاعات بحوافز التصدير مستقبلاً.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة فإن هناك مزايا خاصة بالنسبة لتخصيص الأراضي في المدن والمناطق الصناعية (وهذه الميزة لا تحصل عليها جميع المنشآت وإنما تخضع لاعتبارات تتعلق بمدى أهمية حاجة القطاع إلى المزيد من المنشآت الجديدة أو البديلة عن المنشآت المتضررة كلياً)، علماً أنّ المزايا المتعلقة بتخصيص الأراضي في المدن والمناطق الصناعية تشمل إعطاء الأولوية في تخصيص المقاسم في المدن الصناعية لمشاريع بدائل المستوردات وبالمساحات المطلوبة، مع تأمين كافة الخدمات اللازمة، وبنفس اليوم الذي يراجع فيه المستثمر المدينة الصناعية، مزوداً بكتاب من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية.

ومن المزايا أيضاً عدم مطالبة المستثمر بتسديد قيمة الدفعة الأولى. وإعطاء المستثمر فترة سماح لحين البدء بالإنتاج . وزيادة مدة استيفاء الأقساط إلى 20 سنة. وتخفيض أعباء وتكاليف الحصول على التمويل، من خلال برنامج دعم أسعار الفائدة الذي يتكامل مع برنامج إحلال بدائل المستوردات، حيث تتحمل الدولة نسبة /7/% من سعر الفائدة المحدد على القروض التي سيتم منحها، علماً بأنّ برامج دعم أسعار الفائدة التي تمّ إطلاقها هي برنامج دعم إقامة وتشغيل وترميم منشآت صناعة الأدوات والأجهزة الطبية. وبرنامج دعم صناعة الأقمشة المصنرة. وبرنامج دعم صناعة الخيوط. وبرنامج دعم إقامة وتشغيل وترميم منشآت صناعة النسيج الآلي والتريكو والسجّاد والموكيت. وبرنامج دعم المصابغ. وبرنامج دعم إقامة وتشغيل معامل لإنتاج مستلزمات الري الحديث. وبرنامج دعم تشغيل المداجن المتضررة والمتوقفة عن العمل والتي تحتاج إلى إعادة تأهيل. وبرنامج دعم صناعة الورق من أنواع (دوبلكس- تيست لاينر- وايت توب- سايزنغ- نصف الكيماوي). و برنامج دعم صناعة النشاء وصناعة القطر الصناعي. وبرنامج دعم إقامة معامل لإنتاج الألواح الزجاجية. وبرنامج دعم ترميم وإعادة تشغيل معامل صناعة الآلات وخطوط الإنتاج. وبرنامج دعم ترميم وإعادة تشغيل وإقامة معامل صناعة ألوح الفورميكا بدءاً من المادة الأولية. وبرنامج دعم ترميم وإعادة تشغيل وإقامة مشاريع صناعة مكونات الطاقات المتجددة. وبرنامج دعم إقامة معامل لإنتاج الإنفيرترات. وبرنامج دعم ترميم وإعادة تشغيل وإقامة معامل لإنتاج البطاريات. وبرنامج دعم صناعة أجهزة الإنارة. وبرنامج دعم لتطوير وتوسيع صناعة التجهيزات المنزلية. وبرنامج دعم ترميم المنشآت المتضررة والتوسّع واستبدال خطوط الإنتاج والقوالب أو تجديدها أو شراء قوالب جديدة لصناعة أدوات المائدة والأدوات المطبخية. وبرنامج دعم إنشاء أو ترميم منشآت المباقر. وبرنامج دعم تأسيس وتوسيع وتشغيل معامل عبوات الألمنيوم القاسية و” تيووبات” الألمنيوم الطرية وألواح الألمنيوم المدمجة (بدءاً من المادة الأولية وكابلات وقضبان الألمنيوم (بدءاً من مرحلة البيليت بالنسبة للقضبان والكابلات) وبرنامج دعم ترميم وتشغيل المنشآت المتوقفة عن العمل لصناعة الـ (السيراميك والرخام والغرانيت والاسمنت اللاصق والفلدسبار) وإقامة معامل لإنتاج (الغرانيت والاسمنت اللاصق والفلدسبار). وبرنامج دعم ترميم أو إضافة خطوط جديدة لصناعة (الألكيد ريزن – البولي فينيل أسيتات السترين أكريليك). وبرنامج دعم إقامة منشآت تصنيع مشتقات الحليب. وبرنامج دعم إعادة تأهيل معامل الأدوية البيطرية المتضررة أو إقامة معامل لإنتاج أدوية بيطرية جديدة غير منتجة محلياً. وبرنامج دعم ترميم وإعادة تشغيل معامل صناعة الأسمدة المتضررة.

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *