خطة طوارئ صحية خلال فترة الامتحانات العامة

في إطار الإجراءات المتخذة للتصدي لفيروس كورونا، وحرصاً على صحة وسلامة الطلاب والتلاميذ والعاملين في المراكز الامتحانية كافة، أصدرت وزارة التربية، أمس الخميس، خطة الطوارئ الصحية خلال فترة الامتحانات العامة للعام الدراسي 2019 – 2020، حدّدت بموجبها عدد الطلاب في كل قاعة امتحانية بين 15 و20 طالبا مع مراقبين اثنين، بما يضمن تباعد الطلاب بنحو 5ر1 متر تقريباًـ، مؤكدة على تعقيم المراكز الامتحانية كافة من “الأرضيات والجدران والنوافذ والسلالم والحمامات والأثاث” قبل الامتحان والتعقيم اليومي للأسطح في المركز الامتحاني “المقاعد والأبواب والأدراج والمكاتب والطاولات” وذلك بعد انتهاء الامتحان وخروج العاملين من المركز إضافة إلى تعقيم اليدين للطلاب والمراقبين والمندوبين والزوار عند الدخول للمركز الامتحاني وارتداء المراقبين قفازات عند أي تماس مع الطلاب كالتفتيش الوقائي قبل الامتحان مع تعقيم اليدين بعد كل تماس.

ولفتت الوزارة إلى الاقتصار على استخدام الكمامات خلال الامتحان للطلاب المرضى لمنع انتشار العدوى وسيتم تسليمها لهم مجاناً ضمن المركز الامتحاني حصراً ومنع تقدم أي طالب للامتحان خارج المراكز الامتحانية سواء أكان في المشافي أم المراكز الصحية.

وأكدت الوزارة على إقامة ندوة توعوية لمدة يوم واحد لرؤساء المراكز الامتحانية ومندوبي التربية في كل محافظة حيث يقوم رئيس دائرة الصحة المدرسية بتدريبهم حول وسائل الوقاية من العدوى بالفيروس والإجراءات الصحية الواجب اتخاذها في المراكز الامتحانية أثناء الامتحان وآليات التعامل مع بعض الحالات الاسعافية لدى الطلاب والإجابة عن استفساراتهم وذلك ضمن خطة تدريبية محددة فضلاً عن توزيع ملصقات في أرجاء المراكز للتوعية عن المرض ووسائل الوقاية منه وطرق العدوى به ووضعها في أماكن واضحة يسهل قراءتها.

ودعت الوزارة إلى تجنب الازدحام عند دخول الطلاب إلى المركز الامتحاني وخروجهم منه وذلك باتباع آلية خاصة تنظم ذلك بشكل تدريجي بالإضافة إلى تجنب تجمعات الطلاب وأهاليهم قرب المركز الامتحاني بالتعاون مع عناصر الشرطة الموجودين عند باب المركز وتوزيع الطلاب على المراكز الامتحانية الأقرب إلى منازلهم لمساعدتهم في الوصول من دون استخدام وسائل النقل.

وأوضحت الوزارة أنها تنسق بشكل تام مع مديرية الصحة فيما يتعلق بتوزيع الفرق الطبية ومراكز الطوارئ وسيارات الإسعاف مبينة انها خصصت غرفة إدارية في كل مركز امتحاني لعزل الطلاب المرضى الذين يثبت لديهم حالات إيجابية لفيروس كورونا إن كانت حالتهم الصحية تسمح بذلك بعد إثبات الحالة من المخبر المرجعي لوزارة الصحة على أن يتم التنسيق التام مع وزارة الصحة ومديرية الصحة المدرسية في هذه الحالات والعمل على تجهيز مراكز الطوارئ والمركز الصحي بشكل كامل وتأمين الحقائب الإسعافية والأدوية الضرورية له فضلاً عن وجود سيارة إسعاف أمام كل مركز طوارئ مجهزة بشكل كامل وفي حال عدم إمكانية ذلك في بعض المراكز العمل على تأمين سيارات لنقل الفرق الطبية إلى المراكز الامتحانية من قبل مديريات التربية في المحافظات المعنية.

وأشارت الوزارة إلى تشكيل لجنة مركزية في كل محافظة برئاسة المحافظ وعضوية كل من مدير التربية ومدير الصحة وقائد الشرطة في المحافظة المعنية مهمتها متابعة تنفيذ الإجراءات المبينة في خطة الطوارئ والتعامل مع أي طارئ بالشكل الأمثل داعية مديرياتها في المحافظات كافة إلى التقيد بمضمون الإجراءات الصحية خلال فترة الامتحانات العامة التي ستبدأ في الحادي والعشرين من حزيران القادم.

وكانت وزارة التربية اعتمدت في العاشر من أيار الجاري خطة صحية لتطبيقها خلال فترة سير الامتحانات العامة وذلك بالتعاون مع وزارة الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *