واقع صعب و إنجازات بالجملة لنادي القطيفة

استطاع نادي القطيفة الذي تأسس عام 1992 أن يضع اسمه بقوة على خارطة رياضتنا مع كمية الإنجازات التي حققها لاعبوه في الألعاب الفردية والجماعية رغم ضعف الإمكانيات، رئيس النادي مصطفى حوا العيس أكد “للبعث” أن النجاحات التي تحققت جاءت بفضل روح المحبة التي تسود بين أبناء النادي، وسعيهم المستمر لتحسين النتائج، مضيفاً: يشارك النادي في كثير من الألعاب على مستوى الجمهورية، ففي كرة القدم، النادي ضمن أندية الدرجة الثانية بكافة الفئات، وفي بطولة البراعم حل رابعاً في بطولة الريف، وتم اختيار عدد من لاعبيه لتمثيل فريق ريف دمشق، أما الكرة الطائرة فهي ضمن أندية الدرجة الأولى بكافة الفئات، وحققنا بطولة الجمهورية للناشئين للمرة الثالثة على التوالي، وتمت دعوة العديد من اللاعبين للمنتخب الوطني، وفي الكيك بوكسينغ حقق عدد من اللاعبين مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية بكافة الفئات، وألعاب القوى ضمن أندية الدرجة الثانية، وتم تحقيق نتائج مميزة بكافة الفئات.

وأضاف العيس: لدينا أبطال للجمهورية في الرياضات الخاصة: (سباحة، ألعاب قوى، طاولة، ريشة طائرة، طائرة بالجلوس، كرة قدم صم وبكم)، وحالياً تتم دراسة استقطاب أغلب لاعبي الرياضات الخاصة ومصابي الحرب، ولدينا تواجد جيد لألعاب الكرة الطاولة، والبلياردو، والسنوكر، ونتائجها جيدة نسبياً.

وحول الواقع المنشآتي والاستثماري للنادي قال العيس: أرض النادي خارج المخطط التنظيمي، ومساحتها حوالي 20 دونماً، تبعد حوالي 2 كم عن المدينة، وتضم ملعباً ترابياً وصالة كبيرة ومتوسطة ومكاتب إدارية ومشالح وحمامات، وهذه المنشأة تحت تصرف وزارة النفط بإيجار شهري، وليست للنادي أية استثمارات حالياً عدا إيجار المنشأة الذي يبلغ حوالي 180000 ألف ليرة شهرياً، وتتم تغطية مصاريف النشاط من خلال إعانات فرع الريف والاتحاد الرياضي والمحافظة ووزارة الإدارة المحلية، ونحن حالياً بحاجة لسور خارجي لأرض النادي للحفاظ عليها، والانتقال لمرحلة تأمين استثمارات، سواء لملعب معشب، أو لمسبح لتغطية نشاطات النادي المتزايدة .

ريف دمشق- البعث

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *