اليوم أول أيام الفطر السعيد وصلاة العيد في المنازل لأول مرة

تستقبل الأمتان العربية والإسلامية اليوم الأحد أول أيام عيد الفطر السعيد. وستكون صلاة العيد في سورية هذا العام في المنازل لأول مرة، بعد أن علق المجلس العلمي الفقهي في وزارة الأوقاف إقامتها في المساجد التي ستقوم بإذاعة تكبيرات العيد عبر المآذن كالمعتاد.

وجاء تعليق صلاة العيد استجابة للإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، وحفظا للنفس ودفعا للخطر الواقع من التجمعات في المساجد وخشية أن تؤدي لانتشار وباء كورونا ولا سيما أن صلاة العيد تشهد عادة ازدحاماً كبيراً.

وفي كلمة متلفزة، أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أننا نستقبل عيد الفطر المبارك وكلنا أمل أن يعود وقد شهدت سورية والعالم انزياح الغمة المتمثلة بفيروس كورونا وأن ينعم السوريون بالأمن والامان والسلامة والاستقرار.

وقال الدكتور السيد: لا تستطيع الفرحة أن تخالط قلوب السوريين إلا وقد دخلت قبل ذلك قلوب من ضحوا لأجلهم وحزنوا وعانوا ليحفظوهم ويحفظوا سرورهم وأمنهم.. إنهم العظماء المضحون جرحى الجيش وشهداؤه وأسرهم ومقاتلوه وأبطاله الذين لم يعرفوا عيدا ولا نزهة ولا راحة ولا فسحة بل هم في كل ميدان ماضون وعلى كل جبهة مجاهدون مواجهون يقودهم قائد صابر وأسد كاد له كل عدو حاقد وتربص به كل متآمر ماكر فما لان ولا استكان حتى عبر بشعبه إلى بر النصر والأمان، فلا عيد ولا سرور إلا بهؤلاء ومعهم.

ورفع وزير الأوقاف الدعاء لرحمة شهدائنا الأبرار مشاعل النور الذين مضوا وهم يدافعون عن أرض الوطن ويحافظون على لحمته الوطنية وثراه الطاهر ووحدة أرضه وشعبه والشفاء للجرحى وأن يخفف آلامهم ومعاناتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *