تركيا تحتل جزيرة يونانية

يتصاعد الرفض اليوناني لما يقوم به النظام التركي من انتهاكات وتجاوزات وصلت إلى حد احتلال جزيرة يونانية، فقد أعلنت وزارة الخارجية اليونانية عدم تلقيها أي رد من أنقرة بشأن التحقق من المعلومات الخاصة بقيام القوات التركية باحتلال جزيرة يونانية في شرق نهر يفصل بين البلدين، فيما لم يعلّق نظام أردوغان على وضع الجزيرة الواقعة في نهر إيفروس.

وقامت القاذفات المقاتلة التركية بطلعات فوق الجزر اليونانية، ليسبوس وتشيوس وليمنوس، في الآونة الأخيرة، ما زاد من حدة التوتر في المنطقة.

وكانت قوات أردوغان سيطرت على رقعة صغيرة من الأراضي المتنازع عليها على الحدود مع اليونان، ودخل قرابة 35 جندياً تركياً منطقة بطول 1.6 هكتار على الضفة الشرقية لنهر إيفروس في ميليسوكوميو، وأقاموا معسكراً صغيراً، دون الاستجابة لمطالب الحكومة اليونانية بالانسحاب من المنطقة.

واستمر الأمن التركي في التواجد في المنطقة ما أعاق الجهود اللوجستية للجيش اليوناني لتوسيع سياج حدودي. ودائماً ما تنتقد أثينا ما يقوم به نظام أردوغان من استفزاز لها ومحاولة تهديد مصالحها، حيث لجأت اليونان مراراً إلى الاتحاد الأوروبي وللأمم المتحدة لمواجهة الانتهاكات التركية المتصاعدة.

وتستخدم حكومة حزب العدالة والتنمية المؤسسة العسكرية أداة لتحقيق أطماعها التوسعية بعد أن قام أردوغان بتدجينها وإفراغها من الخبرات عبر اعتقال الآلاف من الضباط والجنود بحجج الانقلاب الفاشل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *