الرئيس الأسد للمحافظين الجدد: الصلة المباشرة بالمواطنين تمنحكم القدرة على معرفة أفضل ما يمكن عمله

أدى اليمين القانونية أمام السيد الرئيس بشار الأسد، أمس الاثنين، بسام ممدوح بارسيك محافظاً لمحافظة حمص، ومحمد طارق زياد كريشاتي محافظاً لمحافظة القنيطرة، ومروان إبراهيم شربك محافظاً لمحافظة درعا، وغسان حليم خليل محافظاً لمحافظة الحسكة.

واجتمع الرئيس الأسد بالسادة المحافظين الجدد وزوّدهم بتوجيهاته، مؤكداً على أهمية دور المحافظين كونهم على صلة مباشرة بالمواطنين وبالمجالس المحلية والبلديات، وهذا يمنحهم القدرة على معرفة أفضل ما يمكن عمله لتنمية المحافظات وأريافها وتطوير مرافقها الخدمية بما يخدم مصالح المواطنين بالشكل الأمثل.

كما أكد سيادته على جوهرية عمل المحافظ، بصفته ممثلاً للسلطة المركزية، ومشرفاً على عمل السلطات المحلية وجميع الأجهزة المحلية والمركزية في المحافظة وعلى تطبيقها للقوانين والأنظمة، وعلى حفظ الأمن العام ضمن حدود المحافظة.

حضر الاجتماع المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء والمهندس حسين مخلوف وزير الإدارة المحلية والبيئة.

يذكر أن محافظ حمص الجديد بارسيك تولد القنيطرة 1965، حاصل على إجازة في الهندسة الميكانيكية من جامعة دمشق 1989 وماجستير في التنمية السياحية المستدامة من جامعة دمشق 2017 ودبلوم في العلاقات العامة عام 2007، تولى مهام معاون وزير السياحة من عام 2018 ولغاية تعيينه محافظاً، وكان قبلها مديراً لإدارة التسويق والإعلام السياحي ولإدارة الترويج والتسويق السياحي في وزارة السياحة وعضواً في مجلس الآثار لغاية تاريخه.

ومحافظ القنيطرة الجديد كريشاتي تولد دمشق 1969، حاصل على إجازة في هندسة الميكانيك من جامعة دمشق عام 1991، شغل مهام مدير سياحة ريف دمشق من عام 2010 إلى عام 2018 ومدير سياحة دمشق من عام 2018 وحتى تاريخ تعيينه محافظاً وعضو مجلس محافظة دمشق منذ عام  2018.

وشربك محافظ درعا الجديد من مواليد محافظة اللاذقية 1958، ضابط متقاعد في الجيش العربي السوري، تخرج من الكلية الحربية عام 1980، تدرج في المهام التي كلف بها وكان آخرها مدير إدارة الإشارة حتى تقاعده.

ومحافظ الحسكة الجديد خليل تولد صافيتا بمحافظة طرطوس عام 1957، ضابط متقاعد في الجيش العربي السوري، واتبع عدداً من الدورات العسكرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *